مهرجان تأبين للشهداء وإسناد للأسرى في جنين

السياسي – نظمت القوى الوطنية والإسلامية في مخيم جنين، مساء اليوم الجمعة، مهرجانًا تأبينيًا لآخر أربعة شهداء بذكرى الـ 40 يومًا لارتقائهم، ودعمًا وإسنادًا للأسرى الستة الذين أعيد اعتقالهم بعد أن انتزعوا حريتهم من سجن “جلبوع”.

والشهداء الأربعة هم؛ صالح أحمد عمار، أمجد اياد حسينية، نور الدين عبدالله جرار، ورائد زياد أبو سيف، وارتقوا برصاص قوات الاحتلال في 16 آب/ أغسطس الماضي.

وطالب المشاركون في المهرجان، بتسليم جثامين الشهداء المحتجزة لدى سلطات الاحتلال، منددين بجرائم الاحتلال المتواصلة بحق الفلسطينيين.

كما طالبوا ببذل مزيد من الحراك والتضامن مع الأسرى الستة، مؤكدين أنهم “سجلوا تاريخًا جديدًا مشرفًا في سجل نضال الشعب الفلسطيني، وحطموا المنظومة الأمنية للاحتلال”.

وأكد المشاركون أن “جنين” عنوان في الصمود والتحدي والنضال والعزيمة والإصرار، وأنها دومًا تجسّد وحدتها الوطنية من خلال التصدي لسياسة الاحتلال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى