مواجهات بين قوات الاحتلال وفلسطينيين في الضفة والقدس

اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، ليل الأربعاء، على حاجز الجلمة العسكري، شمال شرق جنين.

وذكرت مصادر محلية وأمنية، إن قوات الاحتلال المتواجدة على الحاجز المذكور أطلقت قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، باتجاه الشبان الذين خرجوا في مسيرة دعم واسناد للأسرى، الذين انتزعوا حريتهم من سجن “جلبوع” وأعيد اعتقالهم.

وفي السياق ذاته، تواصل قوات الاحتلال عمليات التفتيش في بلدات وقرى المحافظة، ونشرت فرق مشاة بين كروم الزيتون بمحاذاة جدار الضم والتوسع العنصري في محيط بلدة يعبد وقريتي رمانة وزبوبا، ومنعت العمال من الوصول إلى أماكن عملهم داخل أراضي الــ48.

كما اندلعت في ساعات متأخرة من الليل مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال في حي سلوان ومنطقة باب حطة، فيما أغلقت قوات الاحتلال، مساء الأربعاء، عدة طرقات في مدينة القدس ضمن الإجراءات الأمنية بمناسبة ما يسمى “يوم الغفران”.

وأفادت مصادر مقدسية بأن قوات الاحتلال قامت بوضع حواجز إسمنتية وحديدية على مفرق الطريق المؤدي إلى شارع رقم 1، كما أغلقت منطقة جسر بيت حنينا ومنعت تنقل الأهالي من وإلى مدينة القدس وقيدت حركتهم بشكل كامل.

كذلك تعرضت العديد من الأسواق في البلدة القيمة بمدينة القدس إلى الإغلاق كما هو الحال في سوق القطانين الذي غارغم التجار فيه على اغلاق محالهم بشكل كامل لذات السبب.

ففي منطقة باب حطة اندلعت مواجهات عنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال التي عمدت إلى ملاحقتهم وإطلاق القنابل الغازية صوبهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى