مواجهات مع الاحتلال بالخليل وإصابات بالاختناق

السياسي – أصيب فلسطينيون بالاختناق، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال والمستوطنين، شمال شرق الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا” أن جنود الاحتلال أطلقوا قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع صوب الفلسطينيين بمنطقة بلدتي سعير والشيوخ شمال الخليل، ما أدى إلى إصابة عدد منهم بالاختناق.

واندلعت المواجهات بين المواطنين الفلسطينيين ومستوطني مستوطنة “أسفر” المقامة على أراضي بلدتي سعير والشيوخ، بحماية من جنود الاحتلال، الذين أطلقوا قنابل الصوت والغاز، ما أدى لإصابات بصفوف المواطنين، بحسب ما نقلت “وفا” عن الناشط الإعلامي أحمد الحلايقة.

وأضاف الحلايقة أن هجوم المستوطنين على المواطنين أثناء تواجدهم في أرضهم بالمنطقتين المذكورتين، جاء بهدف إرغامهم على تركها لصالح توسيع المستوطنة.

ونوه إلى أن المستوطنين قاموا خلال الأيام القليلة الماضية بتسييج أراض تعود ملكيتها لمواطنين من عائلة الحلايقة بالأسلاك الشائكة.

ونقلت “وفا” عن المتحدث باسم العائلة محمد علي الحلايقة قوله: “إن العائلة ستواصل حماية أرضها، من خلال زراعتها والتواجد فيها، وسنرغم الاحتلال ومستوطنيه على تفكيك ما أقاموه فيها من بركسات وخيم وحظائر لماشيتهم”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق