مواجهات واعتقالات في الضفة والقدس

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية وفجر اليوم الأحد، حملة عسكرية اعتقلت خلالها أسيرين محررين من سجن “جلبوع”، كما اعتقلت عددا من المواطنين في الضفة الغربية والقدس المحتلتين، حيث تخلل ذلك مواجهات مع قوات الاحتلال في بعض المناطق.

ففي محافظة جنين، اعتقلت قوات الاحتلال الأسيرين المحررين من سجن “جلبوع” أيهم كممجي ومناضل نفيعات، بعد تنفيذ عملية عسكرية واسعة في جنين واقتحام الحي الشرقي لمدينة جنين.

بهذه العملية يكون الاحتلال قد اعتقل كافة الأسرى الستة الذي انتزعوا حريتهم من سجن “جلبوع”، شديد التحصين قبل نحو أسبوعين.

وكانت قوات عسكرية كبيرة اقتحمت الحي الشرقي لمدينة جنين في وقت مبكر من صباح اليوم، وحاصرت عدة منازل وسط اندلاع اشتباكات مسلحة مع مقاومين.

وأفادت مصادر طبية أن ثلاثة شبان أصيبوا بجراح متوسطة خلال عملية الاقتحام، وجرى نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وفي السياق ذاته، اعتقلت قوات الاحتلال خلال اقتحامها الحي الشرقي من جنين شابين من ذوي الإعاقة، وهما: عبد الرحمن أبو جعفر، ومحمود رضوان أبو جعفر.

وشهدت محافظة جنين خلال الأيام الأخيرة عمليات بحث وتفتيش عن الأسيرين انفيعات وكممجي، وكثفت قوات الاحتلال عمليات التمشيط قرب جنين وقامت بنصب حواجز عسكرية وشنت حملات تمشيط في مناطق متفرقة من المحافظة.

وفي محافظة بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال الفتى أمير أحمد طقاطقة، من بلدة بيت فجار، بعد أن داهمت منزل ذويه، وفتشته.

وداهمت قوات الاحتلال منزل الأسير المحرر إبراهيم عبد الله العروج من قرية العروج، وسلّمته بلاغا لمراجعة مخابراتها في مجمع مستوطنة “غوش عصيون”.

وفي القدس المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب المقدسي عمر عامر أبو الهوى عقب اقتحام منزله فجرا في بلدة الطور بالمدينة المقدسة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى