موالو أنقرة ينهبون المحاصيل والمعدات الزراعية شمال سوريا

أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، الأحد، أن عناصر “لواء المعتصم” الموالي لأنقرة والذي يسيطر على منطقة “داودية ملا سليمان” في ريف أبو راسين بشمال سوريا، سرقوا محركات الديزل التي كانت تستخدم لاستخراج المياه وسقاية المشاريع الزراعية.

وقال المرصد إنه يتم “جمع تلك المسروقات في أحد المشاريع الزراعية لمهاجر مسيحي منذ سنوات، ويدير مشروعه أحد الأشخاص الذي يتواطأ مع الفصائل الموالية لتركيا”.

وأضاف أن تلك الفصائل تنهب محاصيل القمح في مناطق “نبع السلام” لبيعها في تركيا.

وذكر المرصد السوري بأن عناصر الفصائل الموالية لتركيا يطالبون أصحاب تلك المشاريع الزراعية من الطائفة المسيحية بالعودة إلى قراهم مقابل دفع غرامة مالية، حيث يتم ذلك عبر وسطاء من أهالي المنطقة، فيما يرفض أصحاب الأراضي والمشاريع الزراعية العودة خوفاً على حياتهم.

وكان المرصد السوري رصد خلال الشهر الماضي، مواصلة الفصائل الموالية لأنقرة استيلاءها على المحاصيل الزراعية للمواطنين في ريف الحسكة، حيث جرى الاستيلاء على المحاصيل في قرى بعيرير وقاسمية ومحمودية الواقعة ضمن المنطقة بين أبو رأسين (زركان) وتل تمر، وذلك في إطار استمرار الانتهاكات بأشكالها المتعددة سواء بحق من تبقى من أهالي تلك المناطق، أو بسلب ونهب والاستيلاء على أملاك وأرزاق الذين أجبروا على التهجير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى