موانئ دبي تدرس بيع جزء في منطقة جبل علي

السياسي – قالت وكالة ”بلومبيرغ“ الأمريكية إن شركة ”موانئ دبي العالمية“ تدرس طرح فرصة للمستثمرين الأجانب لشراء حصة في المنطقة الحرة لجبل علي، وهي أصول ثمينة ساعدت في تحويل دبي إلى مركز للتجارة العالمية.

ونقلت الوكالة عن مصادر قولها إن ”موانئ دبي العالمية“ تعمل مع مستشارين على قياس مدى الاهتمام بالمنطقة الصناعية مترامية الأطراف، كما تدرس خيارات عديدة منها بيع حصة في المنطقة الحرة أو بيع بعض الأصول الموجودة هناك.

وتُقدّر المصادر أن تجذب هذه الصفقة اهتمام صناديق الاستثمار المتخصصة في مشروعات البنية التحتية والمستثمرين الإستراتيجيين، كونها أصولا ثمينة ساعدت في تحويل دبي إلى مركز للتجارة العالمية.

وأشار تقرير ”بلومبيرغ“ إلى أن المداولات بهذا الخصوص لا تزال جارية، ولم يتم اتخاذ قرارات نهائية بشأن هيكل الصفقة المحتملة.

وتستقطب المنطقة الحرة بجبل علي نحو ربع الاستثمار الأجنبي المباشر إلى دبي، حيث أنشأت أكثر من 8000 شركة عمليات في المنطقة التجارية منذ تأسيسها في منتصف الثمانينيات، وفقا لموقعها على الإنترنت.

واستقطبت دبي 24.7 مليار درهم (6.7 مليار دولار) من الاستثمارات الأجنبية المباشرة في 2020، بحسب أرقام حكومية.

وكانت إمارة دبي حوّلت ”موانئ دبي العالمية“ إلى شركة خاصة في أوائل عام 2020 للتخفيف من عبء الديون في نسق استثماري قالت بلومبيرغ إن العديد من الدول المجاورة تتشارك فيه بالتطلع إلى الانفتاح على المستثمرين في الخارج من خلال إتاحة الفرصة للشراء في أصول الدولة.

وأشار التقرير إلى أن موانئ دبي العالمية تعدّ من أكبر مشغلي الموانئ البحرية ومحطات الشحن الداخلية في العالم، وتمتد من بوابات لندن وأنتويرب إلى محاور في أفريقيا، وروسيا، والهند، والأمريكتين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى