موانئ دبي العالمية تنسحب من عرض لخصخصة ميناء حيفا

السياسي – قالت الجهة المعنية بالخصخصة في إسرائيل، إن شركة موانئ دبي العالمية انسحبت من عرض مشترك مع شركة إسرائيلية لخصخصة ميناء حيفا الإسرائيلي.

وتعمل إسرائيل على بيع موانئها المملوكة للدولة، وتشيد مرافئ خاصة جديدة في محاولة لتشجيع المنافسة وخفض التكاليف.

وأبرمت موانئ دبي العالمية اتفاقا مع شركة شيبياردز إندستريز الإسرائيلية للتعاون حصريا في خصخصة ميناء حيفا، أحد ميناءي إسرائيل الرئيسيين على البحر المتوسط.

لكن في بيان صدر في وقت متأخر يوم الخميس، قالت سلطة الشركات الحكومية الإسرائيلية إن موانئ دبي طلبت إنهاء شراكتها في هذا العرض، مضيفة أن شيبياردز إندستريز طلبت المواصلة بمفردها.

ولم تصدر موانئ دبي أي تعليق حتى الآن.

وكان العرض المشترك واحدا من عدة مشروعات بين إسرائيل والإمارات أعقبت اتفاق البلدين على إقامة علاقات في العام الماضي.

ومن المتوقع إعلان الفائز في مناقصة خصخصة ميناء حيفا قبل نهاية 2021.

وكانت كشفت وكالة بلومبيرغ الاقتصادية الأمريكية، في 28 يناير/كانون الثاني بداية العام الحالي، أن شركة موانئ دبي العالمية، الإماراتية، حصلت على تصريح أمني، للمضي قدمًا في عملية تقديم العطاءات للميناء في شمال مدينة حيفا، أكبر الموانئ الإسرائيلية.

وكانت شركات صينية وأوروبية أبدت رغبتها في المشاركة بمناقصة إدارة وتشغيل ميناء حيفا، لكن الإدارة الأمريكية حذرت إسرائيل من ترك مينائها بيد الصينيين.

وفي المقابل، حصل المسؤولون من موانئ دبي العالمية وشريكتها المحلية؛ شركة صناعات أحواض بناء السفن الإسرائيلية المحدودة، على ما تقتضيه المناقصة من معززات لدعم استحقاق الفوز، بحسب ما أكد شلومي فوغل، الشريك في أحواض بناء السفن الإسرائيلية.
شارك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى