موديز تؤكد تصنيفات البنوك السعودية

أكدت وكالة موديز لخدمة المستثمرين، اليوم الثلاثاء، جميع تصنيفات وتقييمات البنوك السعودية الأحد عشر الذين تصنّفهم الوكالة في المملكة العربية السعودية.

وغيرت الوكالة النظرة المستقبلية لتصنيفات الودائع على المدى البعيد من مستقرة إلى سلبية لعشرة من هذه البنوك وأبقت على النظرة المستقبلية السلبية لتصنيفات الودائع على المدى البعيد لأحد هذه البنوك.

يشار إلى أن وكالة موديز تصنف المملكة العربية السعودية في الفئة A1 مع نظرة مستقبلية سلبية.

وقالت الوكالة في تقرير لها اليوم  حصل مباشر على نسخة منه، إن هذا التصنيف جاء عقب قرارها بتغيير النظرة المستقبلية من مستقرة إلى سلبية لتصنيف حكومة المملكة العربية السعودية في الفئة A1 الصادر مطلع مايو/ أيار الجاري.

وأضافت الوكالة أن قرارها يعكس وجهة نظرها بأن التصنيفات الحالية ما زالت تعكس المرونة في أدائها المالي المدعوم بالاحتياطيات الرأسمالية القوية، وهياكل التمويل المستقرة واحتياطيات السيولة الوفيرة. يمكن الاطلاع على حيثيات التصنيف لكل بنك على حدة لاحقاً في هذا البيان الصحفي.

النظرة المستقبلية السلبية

قالت الوكالة إن النظرة المستقبلية السلبية تأتي مدعومة، إلى حد مختلف، بمزيج من الآتي:

1) الأول هو احتمالية ضعف قدرة الحكومة لدعم البنوك السعودية، وينطبق ذلك أيضاً على البنك السعودي الفرنسي (BSF) الذي تحمل ودائعه على المدى البعيد نظرة مستقبلية سلبية قبل هذا الإجراء التصنيفي.

2) وضعف بيئة ظروف التشغيل التي تواجهها البنوك السعودية.

3) والتحديات التي يواحهها كل من البنك السعودي البريطاني (ساب) وبنك البلاد والبنك السعودي للاستثمار (SAIB) والبنك السعودي الفرنسي (BSF) على حدة، حيث تتعلق هذا التحديات بشكل كبير بواحد أو أكثر من عوامل الملاءة المالية الخاصة بهم.

وبالنسبة للبنك السعودي الفرنسي (BSF)، فقد كانت نظرته المستقبلية سلبية منذ مارس/آذار 2020، لكنها أيضاً تعكس الآن العوامل المسببة لإجراء التصنيف هذا.

وأشارت الوكالة إلى مواصلتها بتضمين إحتمالية مرتفعة/مرتفعة جداً لدعم الحكومة لتصنيفات البنوك السعودية نظراً لمساهمات الحكومة، وأهمية نظام الخدمات المصرفية والدفع والسجل السابق لدعم الحكومة الاستباقي.

ضعف بيئة ظروف التشغيل

ونوهت الوكالة بأن ثاني العوامل الدافعة للنظرة المستقبلية السلبية هو ضعف بيئة ظروف التشغيل على خلفية انخفاض أسعار النفط، وخفض النفقات الحكومية وتفشّي فيروس كورونا الذي إذا استمر لفترة طويلة، قد يدفعها إلى خفض تقييماتها المتعلقة ببيئة ظروف التشغيل.

وتتوقع الوكالة، أن يؤثّر خفض نفقات حكومة المملكة العربية السعودية المُعلن عنها في ميزانية 2020، على القطاع غير النفطي لاقتصاد الدولة حيث يمارس جميع البنوك معظم أعمالهم (الانكماش المتوقع -4 بالمائة لعام 2020 مقارنة بنسبة نمو 3.3 بالمائة في عام 2019).

وأضافت أنه في نفس الوقت، تعطّل قيود السفر الهادفة إلى وقف تفشّي فيروس كورونا من نشاط قطاع السياحة وخصوصاً الحج إلى مكة والمدينة.

واعتبرت الوكالة تفشّي فيروس كورونا خطر اجتماعي ضمن إطار حوكمة الشركات والمسؤولية الاجتماعية والبيئية، لما له من آثار كبيرة على الصحة والسلامة العامة.

التحديات التي تواحهها بعض البنوك على حدة

قالت الوكالة إن النظرة المستقبلية السلبية للبنك السعودي البريطاني والبنك السعودي للاستثمار (SAIB) والبنك السعودي الفرنسي (BSF) وبنك البلاد، تعكس الضغوط الحالية على الواقع الائتماني المستقل للبنوك.

البنك الأهلي التجاري (NCB)

أكدت الوكالة تصنيف ودائع البنك الأهلي التجاري على المدى البعيد في الفئة A1 بما يعكس تأكيد التقييم الائتماني الأساسي للبنك في الفئة baa1 واستمرارية توقعات موديز بوجود احتمالية مرتفعة جداً لتقديم الدعم الحكومي، مما أدى إلى الرفع عن التقييم الائتماني الأساسي (BCA) بثلاث درجات.

وقالت الوكالة أن تأكيد التصنيف يعكس أيضاً قوة ملاءة البنك المالية نظراً لمستوى الرسملة القوي والذي يحتوي على أصول مرجحة بالمخاطر/حقوق الملكية الملموسة بنسبة 15.1 بالمائة كما هو في ديسمبر/كانون الأول 2019، والربحية المرنة مع صافي دخل بنسبة 2.2بالمائة من أصول البنك الملموسة كما هو في ديسمبر/كانون الأول 2019.

مصرف الراجحي (الراجحي)

أكدت موديز تصنيفات ودائع مصرف الراجحي على المدى البعيد في الفئة A1 تأكيد التقييم الائتماني الأساسي (BCA) للمصرف في الفئة a3 واستمرارية توقعات موديز لوجود احتمالية مرتفعة جداً لتقديم الدعم الحكومي، مما أدى إلى الرفع عن التقييم الائتماني الأساسي (BCA) بدرجتين.

وأضافت أن تأكيد التقييم الائتماني الأساسي يعكس مكانة المصرف في مجال مصرفة التجزئة بالسوق السعودي والذي يحفّز وجود تمويل منخفض التكلفة ومستقر وربحية عالية مع صافي دخل بنسبة 2.6 بالمائة من أصول المصرف الملموسة كما هو في ديسمبر/كانون الأول 2019.

وتابعت أن تأكيد التصنيف يعكس جودة أصول المصرف القوية مستوى ورسملة قوية مع أصول مرجحة بالمخاطر/حقوق الملكية الملموسة بنسبة 18.5 بالمائة كما هو في ديسمبر/كانون الأول 2019، واحتياطيات السيولة الجيدة.

بنك الرياض

أكدت الوكالة تصنيفات ودائع البنك على المدى البعيد في الفئة A2، بما يعكس تأكيد التقييم الائتماني الأساسي للبنك في الفئة baa1 واستمرارية توقعاتها بوجود احتمالية مرتفعة جداً لتقديم الدعم الحكومي، مما أدى إلى الرفع عن التقييم الائتماني الأساسي (BCA) بدرجتين.

وأضافت أن تأكيد التقييم يعكس قاعدة الرأسمالية القوية ووجود أصول مرجحة بالمخاطر/حقوق الملكية الملموسة بنسبة 15.5 بالمائة كما هو في ديسمبر/كانون الأول 2019، والتمويل المستقر والقائم على الودائع، والربحية القوية مع صافي دخل بنسبة 2.1 بالمائة من أصول البنك الملموسة كما هو في عام 2019، مدعوماً بمكانته القوية في مختلف مجالات عمل المصرف.

أكدت الوكالة تصنيفات الودائع على المدى البعيد في الفئة A1، بما يعكس تأكيد التقييم الائتماني الأساسي للبنك في الفئة a3 واستمرارية توقعاتها بوجود احتمالية مرتفعه جداً لتقديم الدعم الحكومي، مما أدى إلى الرفع عن التقييم الائتماني الأساسي (BCA) بدرجتين.

وقالت إن تأكيد التقييم يعكس تمويل البنك المستقر وسيولته القوية مع الأصول السائلة التي تمثّل 32 بالمائة من أصول البنك الملموسة. كما يعكس أيضاً رسملة البنك القوية مع أصول مرجحة بالمخاطر/حقوق الملكية الملموسة بنسبة 17.7 بالمائة كما هو في ديسمبر/كانون الأول 2019، بالإضافة إلى الكفاءة والربحية القوية المدعومة بمكانة البنك في مجال المصرفة لقطاع الشركات.

وأضافت أن النظرة المستقبلية السلبية لتصنيفات ودائع البنك على المدى البعيد تعكس الضغط المستمر على جودة أصول البنك مع ارتفاع نسبة القروض المتعثّرة إلى 4.9 بالمائة (4.4 بالمائة إذا استثنينا رصيد القروض غير المتعثّرة والتي لا تزال تحت “فترة التجربة التنظيمية”)  كما هو في ديسمبر/كانون الأول 2019 مقابل 3.3 بالمائة في عام 2018، مما يعكس ظروف التشغيل الصعبة والاستحواذ على محفظة قروض البك الأول عقب اندماج البنكين في يونيو/حزيران 2019.

مجموعة سامبا المالية

أكدت موديز تصنيفات ودائع المجموعة على المدى البعيد في الفئة A1 بما يعكس تأكيد التقييم الائتماني الأساسي للبنك في الفئة a2 واستمرارية توقعاتها بوجود احتمالية مرتفعه جداً لتقديم الدعم الحكومي، مما أدى إلى الرفع عن التقييم الائتماني الأساسي (BCA) بدرجة.

وقالت موديز، إن تأكيد التقييم الائتماني الأساسي للبنك يعكس تمويله وسيولته القوية مع الأصول السائلة التي تمثّل 35 بالمائة من أصول البنك الملموسة كما هو في ديسمبر/كانون الأول 2019؛ بالإضافة إلى ملاءته المالية القوية مع احتياطيات رأسمالية كبيرة (تبلغ حقوق الملكية الملموسة حوالي 18.5 بالمائة من الأصول الملموسة كما هو في ديسمبر/كانون الأول 2019).

وأضافت أن تأكيد التقييم يعكس  أيضا الضعف في الفترة الأخيرة في جودة أصول البنك والربحية المتكررة نظراً لمخصصات تغطية خسائر القروض المرتفعة في عام 2019.

البنك العربي الوطني (ANB)

أكدت موديز تصنيفات ودائع البنك على المدى البعيد في الفئة A2 بما يعكس تأكيد التقييم الائتماني الأساسي (BCA) للبنك في الفئة baa1 واستمرارية توقعاتها بوجود احتمالية مرتفعه جداً لتقديم الدعم الحكومي، مما أدى إلى الرفع عن التقييم الائتماني الأساسي (BCA) بدرجتين.

وقالت إن تأكيد التقييم يعكس قوة ملاءته المالية بشكل عام المدعومة برسملة قوية (مع أصول مرجحة بالمخاطر/حقوق الملكية الملموسة بنسبة 16.45بالمائة كما هو في ديسمبر/كانون الأول 2019)، والتمويل المستقر القائم على الودائع والسيولة القوية المدعومة بمكانته الراسخة في مجالات عمل المصرف.

البنك السعودي الفرنسي (BSF)

أكدت موديز تصنيفات ودائع البنك على المدى البعيد في الفئة A1 بما يعكس تأكيد التقييم الائتماني الأساسي (BCA) للبنك في الفئة a3، وقوة ربحيته مع صافي دخل بنسبة 1.8 بالمائة من أصول البنك الملموسة كما هو في ديسمبر/كانون الأول 2019)، مدعومة بمكانته الراسخة في مجال المصرفة لقطاع الشركات والتي تدعم بدورها رسمتله القوية مع أصول مرجحة بالمخاطر/حقوق الملكية الملموسة بنسبة 17.15 بالمائة كما هو في ديسمبر/كانون الأول 2019.

وأضافت ان تأكيد التصنيف يعكس أيضا التقييم المحفظة الممولة من الودائع والسيولة الكافية.

وأشارت إلى أن تغيّر النظرة المستقبلية لتصنيفات الودائع على المدى البعيد من مستقرة إلى سلبية في مارس/آذار 2020، يعكس الضغوط الحالية على الملاء المالية للبنك، وخصوصاً جودة الأصول مع القروض المتعثّرة بنسبة 3 بالمائة، بالإضافة إلى انخفاض احتياطيات السيولة مع انخفاض الأصول السائلة إلى 23 بالمائة من أصول البنك الملموسة كما هو في ديسمبر/كانون الأول 2019 مقارنة بـ 32 بالمائة في عام 2018.

البنك السعودي للاستثمار (SAIB)

أكدت الوكالة تصنيفات ودائع البنك على المدى البعيد في الفئة A3 بما يعكس تأكيد التقييم الائتماني الأساسي للبنك في الفئة baa2، واستمرارية توقعاتها بوجود احتمالية مرتفعة لتقديم الدعم الحكومي، مما أدى إلى الرفع عن التقييم الائتماني الأساسي (BCA) بدرجتين.

وقالت إن تأكيد التقييم الائتماني الأساسي للبنك يعكس محفظته المستقرة والممولة من الودائع والمدعومة بمكانة راسخة في مجال المصرفة لقطاع الشركات على الرغم من صغر حجمه، والسيولة القوية مع أصول البنك السائلة/أصول البنك الملموسة بنسبة 39٪ كما هو في ديسمبر/كانون الأول 2019 ورسملته الجيدة مع حقوق الملكية الملموسة/الأصول الملموسة بنسبة 13.2٪ كما هو في ديسمبر/كانون الأول 2019.

بنك الجزيرة

أكدت الوكالة تصنيفات ودائع البنك على المدى البعيد في الفئة Baa1 بما يعكس تأكيد التقييم الائتماني الأساسي (BCA) للبنك في الفئة baa3 واستمرارية توقعاتها بوجود احتمالية مرتفعة لتقديم الدعم الحكومي، مما أدى إلى الرفع عن التقييم الائتماني الأساسي (BCA) بدرجتين.

وقالت إن تأكيد التقييم الائتماني الأساسي للبنك يعكس مجال عمله الصغير والمستمر بالنمو في مجال المصرفة الإسلامية، حيث يخدم شريحة السوق المتنامية، كما أنه يعكس تحسّن رسملة البنك مع حقوق الملكية الملموسة/الأصول المرجحة بالمخاطر بنسبة 18.1٪ كما هو في ديسمبر/كانون الأول 2019، بالإضافة إلى سيولته القوية التي تمثّل 34٪ من أصول البنك الملموسة، ومحفظته المستقرة الممولة من الودائع.

بنك البلاد

أكدت موديز تصنيفات ودائع البنك على المدى البعيد في الفئة A3 بما يعكس تأكيد التقييم الائتماني الأساسي (BCA) للبنك في الفئة baa2 واستمرارية توقعاتها بوجود احتمالية مرتفعه لتقديم الدعم الحكومي، مما أدى إلى الرفع عن التقييم الائتماني الأساسي (BCA) بدرجتين.

وذكرت أن تأكيد التقييم الائتماني الأساسي للبنك يعكس مجال عمله الصغير والمستمر بالنمو في مجال المصرفة الإسلامية، مدعوماً بقوة البنك في مجال التحويلات المالية في المملكة العربية السعودية.

وأضافت: “يعكس جودة الأصول القوية مع عمليات التمويل المتعثّرة بنسبة 1.2٪ من إجمالي الديون بالإضافة إلى محفظته المستقرة الممولة من الودائع ومستويات الأصول السائلة المرتفعة، والتي تمثّل 25٪ من أصول البنك الملموسة كما هو في ديسمبر/كانون الأول 2019”.

وأشارت إلى أن النظرة المستقبلية السلبية تعكس ضعف الاحتياطيات الرأسمالية لبنك البلاد وسط النمو السريع للقروض وتوزيع الأرباح مع أقل نسبة لحقوق الملكية الملموسة/الأصول المرجحة بالمخاطر المتمثّلة بـ 12.4٪ في النظام المصرفي السعودي كما هو في ديسمبر/كانون الأول 2019.

بنك الخليج الدولي – المملكة العربية السعودية (GIB KSA)

قالت موديز إن تأكيد تصنيفات ودائع بنك الخليج الدولي – المملكة العربية السعودية (GIB KSA) على المدى البعيد في الفئة Baa1 يعكس تأكيد التقييم الائتماني الأساسي (BCA) للبنك في الفئة ba3؛ ورفع درجة واحدة عن التقييم الائتماني الأساسي للبنك بناء على افتراضها بوجود احتمال مرتفع جداً في الحصول على الدعم من البنك الأم، وهو بنك الخليج الدولي بي إس سي في البحرين (بنك الخليج الدولي المصنّف Baa1 مع نظرة مستقبلية سلبية، ba2).

وأضافت أن تأكيد التقييم يعكس أيضا استمرارية توقعاتها بوجود احتمالية مرتفعه جداً لتقديم الدعم الحكومي، مما أدى إلى الرفع عن التقييم الائتماني الأساسي المعدّل (BCA) بأربع درجات.

وتابعت: “يعكس تأكيد التقييم الائتماني الأساسي (BCA) للبنك في الفئة ba3 رسملة البنك القوية مع حقوق الملكية الملموسة/الأصول المرجحة المخاطر بنسبة 29٪ كما هو في ديسمبر/كانون الأول 2019، واحتياطيات السيولة القوية مع الأصول السائلة التي تمثّل 30٪ من أصول البنك الملموسة. كما تعكس أيضاً ضعف جودة أصول البنك والربحية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى