موسكو: العالم على شفير حرب نووية

نوه مسؤول برلماني روسي إلى خطورة النزاع بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران.
وقال السيناتور فلاديمير جاباروف، النائب الأول لرئيس لجنة الشؤون الخارجية في الغرفة العليا للبرلمان الروسي، إن تبادل الضربات بين أمريكا وإيران قد يقحم العالم في حرب نووية.

ونفذت إيران هجوما صاروخيا على قاعدة عسكرية تضم قوات أمريكية في العراق فجر الأربعاء، ردا على استهداف واشنطن لقائد قوات فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني بغارة أمريكية في بغداد.

وإذا رأت الولايات المتحدة أن الهجوم أسفر عن أضرار كبيرة فقد لا يسعها، برأي السيناتور جاباروف، إلا أن ترد في حين يمكن أن يؤدي تبادل الضربات بين الولايات المتحدة وإيران إلى اندلاع حرب كبيرة في المنطقة.

وليس هذا فحسب، بل يمكن أن تبدأ حرب نووية إذا وجدت واشنطن نفسها غير قادرة على تحقيق هدفها كما أشار إلى ذلك السيناتور جاباروف.

وشدد المسؤول البرلماني الروسي على ضرورة أن يعقد مجلس الأمن الدولي اجتماعا لمنع شحن الأجواء في الشرق الأوسط.

ويرى مسؤول برلماني روسي آخر هو أليكسي تشيبا، نائب رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الروسي (دوما)، أن شحن الأجواء بسبب ما تفعله الولايات المتحدة ضد إيران يمكن أن يؤدي إلى اندلاع حرب عالمية. وقال النائب تشيبا: قد يؤدي التوتر الناتج عن أفعال الولايات المتحدة الأمريكية إلى اندلاع حرب كبيرة في المنطقة وفي العالم.

“RT”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى