موسكو: العالم ينزلق إلى نزاع أخطر من الحرب الباردة

دعا وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو إلى ضرورة اتخاذ خطوات بهدف تخفيف التوترات القائمة حاليا في أوروبا، محذرا من أن العالم “ينزلق بسرعة إلى نزاع جديد أخطر مما كان في عهد الحرب الباردة، أن العسكريين يدركون بشكل أفضل من أي مجموعة مهنية أخرى أن الحرب هي كارثة”.

شويغو وصف في كلمته أمام مؤتمر موسكو للأمن الدولي، الوضع الحالي في أوروبا بأنه “قابل للانفجار ويتطلب خطوات محددة لتخفيف التوترات”، محذرا من تعزز نزعة تشديد المواجهة العسكرية في القارة العجوز حاليا.

الوزير الروسي أعرب عن استعداد بلاده لتبني إجراءات لزيادة الشفافية بشأن الترسانات الصاروخية في أوروبا، محذرا من أن بعض الدول الأوروبية مهتمة بتصعيد النزاع مع روسيا.

ولفت “شويغو” إلى أن كيفية تطور الوضع الأمني في أوروبا، لا سيما في ما يخص الرقابة على التسلح، تتوقف إلى حد كبير على مواقف الولايات المتحدة، مضيفا أن لقاء القمة الذي عقد مؤخرا بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي جو بايدن أكد أهمية استئناف الحوار الاستراتيجي بين الدولتين لحل المسائل الكثيرة المتراكمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى