موسكو تتجاوز العقوبات الاميركية وتدعم واشنطن بأنظمة الكشف السريع عن “كورونا”

على الرغم من التضييق الاقتصادي والسياسي والعسكري الذي تقوم به واشنطن على روسيا، الا ان الاخيرة تجاوزت عن الخلافات في لفته انسانية دعمت الولايات المتحدة بأنظمة فحص روسية – يابانية للكشف السريع عن فيروس كورونا.

ياتي هذا الدعم في الوقت الذي تعاني فيه الولايات المتحدة من انهيار كبير نتيجة تفشي فايروس كورونا وهو ما وضعها في المرتبة الاولى من الدول التي تدفع ثمنا باهظا لذلك

ويقول رئيس صندوق الاستثمار المباشر الروسي، كيريل دميترييف : “أعتقد أن علينا تعزيز التعاون… لقد آن الأوان لإبداء بوادر حسن النوايا”.

وتابع: “أعتقد حقا أن هذه لفتة بالغة الأهمية، إن روسيا تواجه فيروس “كورونا”، وهذه مشكلة عالمية، ونحن نريد دعم الولايات المتحدة. لقد قمنا بتسليم أنظمة الاختبار الخاصة بنا، التي حسب رأينا تعد إحدى أفضل الأنظمة في العالم، وهي أجهزة فحص روسية يابانية متنقلة، يمكنها اختبار 20 مريضا في الساعة”.
كما أكد دميترييف أنه من المهم توحيد الجهود الروسية – الأمريكية من أجل التغلب على فيروس “كورونا”.

مساعدات طبية روسية لأمريكا
وفي وقت سابق أعلن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، بأن المساعدات الإنسانية التي قدمتها روسيا للولايات المتحدة الأمريكية تأتي ضمن التعاون الدولي لمواجهة فيروس كورونا.

وأوضح أنه قريبا ستشرح وزارة الخارجية الروسية الوضع المتعلق بالمساعدة المقدمة للولايات المتحدة.

وفي وقت سابق، ذكر السفير الروسي لدى الولايات المتحدة، أناتولي أنطونوف، أن طائرة من طراز “آن-124” الروسية تحمل مساعدات إنسانية من وزارة الصناعة والتجارة الروسية. وتم التوافق بين رئيسي البلدين على هذه المسألة.

وتابع السفير: “بلادي تمد يد العون للشعب الأمريكي. إنها لحظة تاريخية واستمرار لتقاليد تعود لقرون. والآن ليس وقت الصراع. يمكننا توفير المعدات والمطهرات والنظارات والأقنعة وأجهزة التنفس لإنقاذ الأمريكيين، وستحقق البعثة الإنسانية الروسية النجاح في حال تم إنقاذ حياة لو شخص واحد”.
وأضاف أنطونوف: “نحن على ثقة، أن الولايات المتحدة الأمريكية ستقدم المساعدة عند الضرورة، ونحن نستقبلها بكل سرور ومن دون تسييس.

وفي وقت سابق، أعلنت المتحدثة باسم السفارة الأمريكية في موسكو، ريبيكا روس، أن الأجهزة التي قدمتها روسيا للولايات المتحدة ستستخدم على الفور بعد موافقة هيئة الغذاء والدواء الأمريكية.

عقوبات اميركية

ولا يتوانى البيت الابيض من فرض حزم من العقوبات على روسيا بهدف تقييدها اقتصاديا وتحجيمها سياسيا، وكان اخر تلك العقوبات ما فرض على موسكو بشكل تعسفي ضد مواطنين روس، ومواطن تايواني، ومنظمات تجارية مسجلة في سيشيل وجمهورية التشيك، وعدد من الدول الأخرى، وضد عدد من الطائرات والسفن في الثلث الاخير من العام الماضي ضد أفراد روس وعدد من الشركات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى