موسكو تحظر فيلماً جديداً عن راهبة مثلية

السياسي -وكالات

قالت وزارة الثقافة الروسية إنها رفضت إصدار تصريح لإطلاق فيلم جديد عن راهبة مثلية في دور السينما بالبلاد بسبب مخالفته للقوانين، بحسب تقرير إعلامي.

وفيلم “بينيديتا” للمخرج بول فيرهويفن هو فيلم درامي يروي سيرة ذاتية تدور أحداثها في القرن السابع عشر، وكانت من بين الأفلام المشاركة في مسابقة مهرجان كان السينمائي.


وذكرت وكالة “تاس” الروسية للأنباء أن الفيلم يحتوي على مشاهد تخالف القوانين الروسية التي تحمي المؤمنين وممارسة الشعائر الدينية.

ونادراً ما تمنح الرقابة في روسيا تراخيص للأفلام التي تحتوي على مشاهد للمثليين، ويحذف بعض الموزعين هذه المشاهد مسبقا حتى يتمكنوا من عرضها. ويتهم منتقدون الوزارة بالرقابة والتدخل في الحريات الفنية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى