موسكو : واشنطن تنشر الأكاذيب حول أوكرانيا

السياسي – قالت البعثة الروسية لدى الأمم المتحدة، إن الولايات المتحدة بدلًا من دعم اتفاقات مينسك الخاصة بتسوية الأزمة في جنوب شرق أوكرانيا (الدونباس)، تنشر الأكاذيب حول موضوع أوكرانيا.

وأضافت البعثة في بيان لها اليوم الأربعاء، إن “الولايات المتحدة تفضل نشر الأكاذيب حول أوكرانيا بدلا من الإعراب عن دعمها لقرار مجلس الأمن رقم 2202”.

ونبهت إلى أن القرار المشار إليه “وافق على حزمة إجراءات مينسك كأساس قانوني دولي لتسوية الأزمة، وفرض على كييف عددا من الالتزامات التي ظلت تتهرب منها لمدة سبع سنوات”.

ولفتت النظر إلى أن “الولايات المتحدة، بدلا من الحوار والبحث عن أرضية مشتركة، تنتهج خطا مدمرا بتعبيرها عن مواقف متحيزة لا علاقة لها بالواقع”.

وأوضحت: “كمثال حي للخط التدميري للولايات المتحدة، عندما يتم التعبير عن موقف متحيز لا علاقة له بالواقع، وهو الهستيريا المحيطة بأوكرانيا، التي تروج لها واشنطن، بدلا من الحوار والبحث عن أرضية مشتركة”.

وأشارت البعثة الدبلوماسية إلى أن الولايات المتحدة وحلف الناتو “أغرقوا أوكرانيا بالأسلحة”.

وجاء في بيان البعثة: “الولايات المتحدة التي تعمد للحديث عن تكديس القوات الروسية وتعتبره السبب الجذري لجميع المشاكل تقريبا، تنسى توضيح أننا نتحدث عن القوات الروسية على الأراضي الروسية”.

واستطردت: “مثل هذا الموقف والتصريحات يتناقض مع توريد الولايات المتحدة الأمريكية وحلف شمال الأطلسي الأسلحة وإرسال مستشارين إلى أوكرانيا وبعض الدول الأخرى القريبة من الحدود الروسية”.

وقالت إنه “لا يوجد تفسير لما يفعله الأسطول الأمريكي بالقرب من الساحل الروسي مما يزيد التوتر في منطقة البحر الأسود”.

في الأشهر الأخيرة، تزايدت تغطية وسائل الإعلام الغربية حول استعدادات موسكو لـ “غزو” أوكرانيا. ورفضت روسيا مرارًا اتهامات الغرب وأوكرانيا بارتكاب “أعمال عدوانية”، قائلة إنها لا تهدد أحدًا ولا تنوي مهاجمة أحد.

وأوضح الكرملين أن مثل هذه التصريحات تستخدم كذريعة لوضع أكبر قدر ممكن من المعدات العسكرية للناتو بالقرب من الحدود الروسية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى