موسكو: يمكننا التكيف مع أسعار النفط الحالية لـ 10 سنوات مقبلة

السياسي-وكالات

وفق إعلام محلي، فإن أحد خيارات روسيا هو الحصول على السيولة من صندوق الثروة الوطني الذي يملك 150 مليار دولار

نقلت وسائل إعلام روسية، عن وزارة المالية في البلاد قولها، إن موسكو قادرة على التكيف مع أسعار النفط الحالية خلال فترة تتراوح بين 6 – 10 سنوات مقبلة.

يأتي ذلك، بينما فقدت أسعار النفط 25 بالمئة من قيمتها، الإثنين، إلى متوسط 36 دولارا لبرميل برنت مقارنة مع 32 دولارا في بداية التعاملات، الإثنين، و45.5 دولارا في ختام جلسة الجمعة.

وظهرت بوادر حرب أسعار بين السعودية وروسيا، بعد إعلان موسكو، الجمعة، رفضها تمديد وتعميق اتفاق خفض إنتاج النفط حتى نهاية 2020، ما دفع السعودية، السبت، لخفض أسعار النفط وزيادة الإنتاج اعتبارا من الشهر المقبل.

وذكرت الوزارة اليوم، أن أحد خيارات الحصول على السيولة المالية لتغطية النفقات، سيكون عبر اللجوء إلى صندوق الثروة الوطني، الذي يملك 150 مليار دولار.

والجمعة، رفضت روسيا مقترحا جديدا لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) بشأن تعميق وتمديد اتفاق خفض الإنتاج حتى نهاية 2020، بحجم خفض كلي 3.2 ملايين برميل يوميا.

وفقدت أسعار خام برنت نحو 45 بالمئة من قيمتها منذ مطلع 2020، نزولا من 66.13 دولارا في نهاية جلسات 2019.

في المقابل، أوردت وكالة “سبوتنيك” الروسية نقلا عن مدير الموارد الطبيعية والسلع بوكالة فيتش للتصنيف الائتماني، دميرتي مارينتشينكو، قوله إن انخفاض أسعار النفط لما يقارب 30 دولارا للبرميل، يهدد بعجز موازنة روسيا وتخفيض قيمة عملتها.

وذكر “مارينتشينكو” في تصريحات للوكالة الروسية، أنه “من غير المرجح أن تخفض موسكو أسعار النفط إلى ما يقرب من 30 دولارا، لأن ذلك سيخلق مشكلة كبيرة لها”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى