ميانمار : مظاهرات رافضة للانقلاب العسكري

تظاهر ما لا يقل عن ألفي شخص، الأحد، في مدينة يانغون، أكبر مدن ميانمار، رفضا للانقلاب العسكري الذي دق آخر مسمار في “نعش الديمقراطية” الهشة بالفعل في هذا البلد الآسيوي.

وطالب المحتجون بـ”إسقاط الديكتاتورية العسكرية”، وإطلاق سراح المعتقلين المدنيين، بينهم زعيمة الحزب الحاكم، المستشارة “أونغ سان سو تشي”.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

ويواصل المتظاهرون احتجاجاتهم منذ الانقلاب الذي تم تنفيذه الأسبوع الماضي، لكن رقعتها اتسعت الأحد، وذلك بعد يوم من قطع السلطة العسكرية خدمة الإنترنت في عموم البلاد، متذرعة بـ “انتشار أخبار كاذبة”.

وذكرت وكالة “أسوشييتد برس”، أن 2000 متظاهر على الأقل من الاتحاد العمالي والنشطاء الطلاب والمواطنين، رددوا شعارات من قبيل “فلتحيا الأم سو”، و”لتسقط الديكتاتورية العسكرية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى