ميتسوبيشي اليابانية تصنع مقاتلة شبح جديدة

اختارت اليابان شركة ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة لقيادة مشروع إنتاج مقاتلة شبح جديدة تريد طوكيو إدخالها الخدمة بحلول منتصف العقد المقبل.

وقال متحدث باسم وزارة الدفاع “أرسينا العقد الرئيسي على ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة”.

ومن المتوقع أن يتكلف مشروع المقاتلة الجديدة 40 مليار دولار تقريبا.

وكان القرار متوقعا لأن الشركة هي المنتج الوحيد للطائرات المقاتلة في اليابان، ولم تنافس شركات أخرى على العقد. وسيتم تحديد الموردين والشركاء الآخرين بنهاية العام على الأرجح.

وعبرت شركات أمريكية عن اهتمامها بالانضمام إلى المشروع، منها لوكهيد مارتن المصنعة للمقاتلة إف-35 الشبح، وبوينج المصنعة للمقاتلة إف-18 سوبر هورنت، ومن بين الشركات البريطانية (بي.إيه.إي) سيستمز وشركة صناعة المحركات النفاثة رولز رويس.

وتشغل القوات الجوية اليابانية حوالي 200 مقاتلة إف-15 التي تصنعها بوينج، وتقوم حاليا بإحلال أسراب من المقاتلات إف-4 المتقادمة بمقاتلات إف-35.

وستحل الطائرة الجديدة محل الطائرة إف-2، وهي مشتقة من الطائرة إف-16 فايتنج فالكون التي طورتها الشركة اليابانية بالاشتراك مع لوكهيد مارتن قبل حوالي عقدين من الزمان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى