ميجان ماركل تبحث عن مدير أعمال للعودة لهوليوود

السياسي-وكالات

يبدو أن ميجان ماركل، زوجة الأمير هارى، أصبحت على بعد خطوات قليلة من العودة للتمثيل والحياة الفنية بعد توقف نحو 3 سنوات وتحديدا من عام 2017 عقب ارتباطها وزواجها من دوق ساكس ودخولها الحياة الملكية فى بريطانيا.

Meghan-Markle-Is-Actively-Looking-for-a-Manager-or-Agent-After-Royal-Exit

ووفقا لـ US magazine، فإن ميجان، بدأت فى البحث عن مدير أعمال، لإدارة أعمالها المستقبلية، حيث يرى البعض فى هذه الخطوة، هو عودة ميجان إلى مهنتها الأصلية فى التمثيل، فى محاولة للبحث عن مصادر دخل متنوعة، تدعم قرارها وزوجها باعتزال الحياة الملكية وأن يصبحا مستقلين ماديا، خاصة بعدما وقعت مطلع يناير الماضى، عقدا مع شركة ديزنى العالمية، ستقوم من خلاله بتسجيل صوتها على الأعمال الفنية للشركة، فى أول قرار عمل بعد اعتزالها الحياة الملكية، لكن هذا العمل تطوعى مقابل تبرع ديزنى لجمعية “فيلة بلا حدود”.

Capture555

وينتظر المهتمون بشأن ماركل، ظهورها التلفزيونى الأول، فى مقابلة مع الإعلامية الأمريكية إيلين دى جينيريس، لمعرفة المزيد من التفاصيل التى ربما تكشف عنها دوقة ساسكس السابقة خلال الحياة الملكية حتى الاعتزال، خلال الفترة القريبة المقبلة.

وما زالت تزال الأنظار مسلطة على ماركل وزوجها الأمير هارى، عقب المفاجأة التى فجرها الزوجان، بوجه العائلة المالكة والعالم، بإعلانهما اعتزال الحياة الملكية والعيش باستقلالية مادية، لقضاء المزيد من الوقت فى أمريكا الشمالية، بعد التقارير التى أشارت إلى وجود توتر داخل القصر الملكى وعدم انسجام داخل العائلة بعد انضمام ميجان إليها.

وقال الزوجان هارى وميجان، إن هذا العام سيشكل فترة انتقالية نحو الحياة الجديدة التى وعدا بمزيد من التفاصيل بشأنها فى وقت لاحق.

وفى ذات السياق، اتهم والد ميجان ماركل، ابنته وزوجها بإلحاق الأذى بملكة بريطانيا، كما طالب الأمير هارى بمواجهته فورا، وقال فى لقاء مع برنامج صباحى ببريطانيا، رسالة شديدة اللهجة لهارى، قائلا “استرجل وواجهنى”، فى إشارة إلى رفض الزوجين مقابلته، أو التعامل معه.

وقطعت ميجان علاقتها تماما بوالدها، ومثلها فعل الأمير هارى، وذلك بسبب حديثه الدائم لصحف الفضائح البريطانية عن ابنته، وسبق لوالد ميجان أن قال إنه يأمل أن تتدخل الملكة لإعادة تواصله مع ابنته، ولكن لم يتحقق هذا الأمر.

وانتقد توماس ماركل الزوجين بشكل علنى فى البرنامج، مشيرا إلى أنهما كانا يدركان ضغوط الحياة داخل العائلة الملكية، لكنهما أصرا على إلحاق الأذى بالعائلة الملكية البريطانية، والتنصل من مسئوليتهما.

ويشار إلى أنه لم يعد دوق ودوقة ساسكس هارى وميجان من الأعضاء الفاعلين فى العائلة المالكة، وسيكون عليهما سداد أموال المنحة السيادية التى أنفقاها مؤخرا لتجديد محل إقامتهما الرسمى كوخ فروجمور بقيمة 2.4 مليون إسترلينى، كما أنهما لن يتلقيا أى أموال مقابل المهام الملكية التى ينجزانها، وستصبح هذه الإجراءات سارية بدءا من الربيع المقبل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق