ميجان ماركل تهنئ الأمير هاري بفوزه في مباراة بقبلة جريئة

السياسي -وكالات

وكأن الاستقالة التي تقدم بها هاري وميجان ماركل من العائلة المالكة البريطانية بابهم للحرية للابتعاد عن القيود التي تحتم عليهما التصرف بطرق معينة في المناسبات العامة.

ومن علامات تمتع هاري وماركل بالتحرر من قيود العائلة المالكة، تهنئة دوقة ساسكس لزوجها بفوزه في مباراة بولو أقيمت الأحد في مدينة سانتا باربرا الأمريكية بقبلة جريئة على شفتيه.

وبإطلالة أودري هيبورن في فيلم سيدتي الجميلة My Fair Lady، خطفت ماركل الأنظار إذ اختارت دوقة ساسكس، 40 عاماً، طلة مكونة من قبعة سوداء كبيرة وعريضة الحواف، وبلوزة منقطة بالأبيض والأسود مع شورت واسع الساق بقيمة 670 جنيه إسترليني من ماركة go to Khaite، والتي أنهتها بحزام أسود بقيمة 410 جنيهات إسترلينية، بينما كانت تهتف لزوجها في نادي سانتا باربرا للبولو آند راكيت Santa Barbara Polo & Racquet Club، وفقاً لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

 

ورغم طبيعة أرض الملعب العشبية، قررت ماركل ارتداء حذاء علامة Aquazzura المفضلة لديها بقيمة 500 جنيه إسترليني، وبهذه الإطلالة الساحرة أعطت دوقة ساسكس زوجها قبلة رومانسية مليئة بالعاطفة والفخر بعد فوزهما بكأس ليسل نيكسون التذكاري في هذا الحدث.

وأنهت الإطلالة أحادية اللون بملمس أحمر شفاه أحمر اللون، وزوج من الأقراط المرصعة بالألماس، وخواتم دقيقة وقلادة ذهبية.

 

انضم الأمير هاري مؤخراً إلى فريق لوس بادريس للبولو، بعد أن لعب هذه الرياضة معظم حياته لتعلمها في المملكة المتحدة مع شقيقه الأكبر الأمير ويليام.

ويبدو أن قبلة ماركل أعادت الأذهان قبلة تشارلز وديانا بعد فوزه في لعبة البولو عام 1985، بعد 4 أعوام فقط من زواجهما.

 

ويأتي ذلك في الوقت الذي يستعد فيه دوق ودوقة ساسكس للسفر إلى لندن لحضور اليوبيل البلاتيني للملكة إليزابيث الثانية نهاية الأسبوع المقبل.

والبولو بولو هي رياضة تمارس على ظهور الخيل بين فريقين كل فريق مكون من 4 لاعبين، ويستخدمون مقابض طويلة ومرنة لضرب كرة مصنوعة من الخشب في ملعب شاسع عشبي وبين مركزين للمرمى.

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى