ميسي في موسم كورونا.. “ملك” في إسبانيا و”أمير” أوروبيًا

السياسي-وكالات

يسود قلق عارم في أوساط الكرة الأوروبية، منذ بدء انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، بينما يرجح البعض أن يجري إلغاء المسابقات بشكل نهائي، في حال لم ينحسر الوباء عما قريب.
وإذا لم تتحسن الأوضاع الصحية في أوروبا، فإن اللاعب الأرجنتيني، ليونيل ميسي، سيخسر جائزة الحذاء الذهبي التي تقدم سنويا لمن أحرز أكبر عدد من الأهداف في أوروبا.

ولن يحظى ميسي بجائزة الحذاء الذهبي، لأن ترتيبه حتى الآن هو السادس، في قائمة اللاعبين الأكثر تسجيلا للأهداف في دوري أبطال أوروبا.

وسبق لميسي أن أحرز الحذاء الأوروبي ست مرات، متفوقا على البرتغالي، كريستيانو رونالدو، الذي توج بالجائزة أربع مرات.

ويتصدر لاعب بايرن ميونخ الألماني، روبرت ليفاندوفسكي، قائمة اللاعبين الأكثر تسجيلا للأهداف في الموسم الحالي من دوري أبطال أوروبا، برصيد يصل إلى 27 هدفا، بينما يبلغ رصيد ميسي 19 هدف.

لكن لاعب برشلونة الإسباني، أبلى بلاء حسنا في الليغا الإسباني ويحل في صدارة الهدافين من خلال 19 هدفا.

وفي المرتبة الثانية، يليه لاعب ريال مدريد، كريم بنزيمة، بـ14 هدفا، ثم لاعب برشلونة، لويس سواريز، بـ11 هدفا.

وإزاء هذا الرصيد، وصفت صحيفة “ماركا” الإسبانية، ميسي بـ”الملك” في إسبانيا”، و”الأمير” أوروبيا، لكن “البرغوث” ما زال قادرا على أن ينافس لأجل اللقبين؛ أي هداف الليغا ودوري أبطال أوروبا، في حال استئنفت المباريات التي توقفت بسبب الوباء.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق