ميسي يكشف كواليس أزمته.. ونصيحة زوجته أنتونيلا له

السياسي-وكالات

كشف النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد برشلونة، عن كواليس محاولاته الرحيل عن “البلوغرانا” الصيف الماضي، والتي انتهت باستمراره اللعب معه حتى نهاية الموسم الحالي.

وقال ميسي، خلال حوار لقناة “LaSexta” الإسبانية: “لا ألعب كرة القدم من أجل أن أكون الأفضل في العالم، بل ألعب للانتصار ومن أجل الفريق”.

وأضاف: “كان يجب علي الذهاب إلى طبيب نفسي لكنني لم أفعل، وأخبرتني زوجتي أنتونيلا أحيانا، لكن كان من الصعب علي”.

وتابع النجم الأرجنتيني: “لقد أخبرت الرئيس عدة مرات برغبتي في الرحيل، وكان البورفاكس الوسيلة الرسمية لقول ذلك، واعتقدت أنني أنهيت رحلتي هنا وأنني بحاجة إلى التغيير”.

وأوضح: “كنت أرغب في مواصلة القتال من أجل دوري الأبطال والدوري، وبدأ الرئيس في قلب الأشياء ليجعلني أبدو مثل الرجل السيئ في الأفلام، وأنا هادئ، وكان قرارا فظيعا، ومن الصعب اتخاذه والرحيل عن نادي حياتي، ولا أعتقد أن هناك مدينة أفضل من هذه وعائلتي لم ترِد الرحيل”.

واستكمل: “لقد فكرت في أمر الرحيل قبل سواريز، لكنه كان مجنونا، لقد رحل مجانا وبعقد لعامين لفريق يُقاتل من أجل الهدف نفسه مثلنا”.

وفي حديثه عن رئيس برشلونة السابق خوسه ماريا بارتوميو، قال ميسي: “بارتوميو خدعني في أشياء كثيرة خلال سنوات، وأعرف النادي جيدا، والعام الماضي كان صعبا، وقبل ذلك كان صعبا بسبب طريقة إقصائنا من دوري الأبطال”.

واختتم حديثه، قائلا: “كنت أعلم أنني لو ذهبت إلى المحكمة ضد برشلونة سأكون على حق، والعديد من المحامين أكدوا لي ذلك، وانتهى الأمر بالحل، ولا أشتكي من المعاملة التي تلقيتها خاصة من الصحافة المدريدية، رغم أنه كان هناك في برشلونة من هاجمني”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى