ميسي ينتظر أدلة براءة بارتوميو

السياسي-وكالات

تحدث الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد برشلونة، عن الأزمة الأخيرة في النادي الكتالوني، بشأن تعاقد الرئيس جوسيب ماريا بارتوميو مع إحدى الشركات “لتشويه سمعة اللاعبين ورموز البارسا”، بحسب ادعاءات إعلامية.

وكانت إذاعة “كادينا سير” الإسبانية، زعمت مؤخرًا بتورط شركة “I3 Ventures” مع برشلونة، وأنه تم استئجارها لحماية سمعة بارتوميو ومجلس إدارته، ومهاجمة بعض الأشخاص المرتبطين بالنادي، باستخدام عدد من الحسابات الوهمية.

وقال ميسي، في تصريحات أبرزتها صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية: “لقد فوجئت بهذا الأمر قليلاً، لأنني لم أكن هنا وعندما وصلت علمت بكل شيء”.

وأضاف: “بارتوميو أبلغنا بنفس الشيء الذي أعلنه في الإعلام، ونفس الشيء قاله بالمؤتمر الصحفي، لا أستطيع قول أكثر من ذلك”.

وتابع: “هل اقتنعت بما قاله بارتوميو؟ أرى أنه من الغريب حدوث هذا الشيء، ولكنهم قالوا أيضا أن لديهم أدلة”.

وأتم: “يتعين علينا الانتظار لمعرفة إذا كان هذا الأمر صحيحًا أم لا، لا يمكننا قول الكثير بشأن ذلك”.

يذكر أن بارتوميو اجتمع مع قادة برشلونة بعد الأزمة، وأخبرهم أن إدارة النادي لا علاقة لها بالأمر.

وأعلن برشلونة أمس، إلغاء التعاقد مع الشركة.

وقال بارتوميو عن ذلك “لدينا تقاليد في النادي، ونملك 144 ألف عضو، ومبادئ الديموقراطية عالية جدًا، ونحن نتمتع بالصرامة ولدينا آليات”.

وأضاف: “أريد أن أقول ذلك حتى تكون الأمور واضحة للجميع، لم يتعاقد النادي مع الشركة من أجل التقليل من أي شخص، ولا اللاعبين أو المديرين والرؤساء السابقين، وسوف ندافع عن أنفسنا ضد أولئك الذين يتهموننا بمثل هذه الممارسات”.

وأوضح: “نحن بالفعل في نهاية 2017 تعاقدنا مع الشركة للحصول على خدمات متعلقة بحسابات النادي، لكنها قامت بتعليقات غير لائقة، وأنهينا التعاقد معها الآن، فنحن لم نفوض بتشويه سمعة الناس، وسنعارض كل من يتهمنا بذلك”.

واختتم: “هذه ليست المرة الأولى التي يتحدث فيها شخص عن مثل هذه القضايا، لكن العدالة أثبتت صوابنا، فنحن نتعامل مع الأشياء بالهدوء والمسؤولية التي يتطلبها برشلونة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى