ميغان ماركل تريد الظهور في فيلم عن بطل خارق

السياسي-وكالات

قال مصدر مقرب من نيك كولينز، وكيل ميغان ماركل، لصحيفة The Daily Mail البريطانية، إن الدوقة تأمل أن تعود إلى التمثيل بالظهور في فيلم عن بطل خارق.

المصدر سرد الحديث قائلاً: “كولينز قال إنها تريد أن تكون عودتها إلى التمثيل جزءاً من طاقم عمل في شيء كفيلم عن بطل خارق إنه يسعى جاهداً لفيلم كهذا لها. يقول إنها جاهزة ومستعدة لأفضل العروض تُحضِّر ميغان لمجموعة من اللقاءات في هوليوود، وأدَّت بالفعل التعليق الصوتي لديزني وانتشر الخبر بأنها تبحث عن فيلم لبطلٍ خارق، كتعليقٍ صوتي أو حتى على الشاشة”.

تابع المصدر: “إنها تعلم أنها لا تستطيع كممثلة أن تنهض بأحد الأفلام؛ فلن يتمكَّن الناس من تجاوز حقيقة أنها ميغان ماركل”.

أضاف: “لكنها عقدت العزم على التمثيل مرة أخرى وهي ترى أن فيلما كبيراً وجماعياً هو الطريق الذي يجب أن تسلكه… فيلمٌ بأجر كبير لكن لا يضعها في الصدارة أو يجعلها محور الاهتمام”.

كان دوق ودوقة ساسيكس أعلنا أنهما تراجعا عن الواجبات الملكية في يناير/كانون الثاني، وسوف يعملان على أن يُصبحا “مستقلين مادياً”.

حسب صحيفة Express البريطانية فإن العديد من الأفلام التي حققت أعلى الإيرادات في الأعوام القليلة الماضية كانت عن أبطالٍ خارقين.

تأمل ميغان أن تضاهي نجاح أشهر ممثلات هوليوود وإلى حدٍّ كبير، ظهرت كل الممثلات الناجحات في أدوار بطولة في أفلامٍ عن أبطال خارقين، مثل سكارليت جوهانسون وجيسيكا ألبا ومارغوت روبي وجينيفر لورنس وهالي بيري.

أضاف المصدر: “جرت العادة أن يلحق الوصم بأفلام مارفل، لكنها الآن الأكثر نجاحاً في العالم”.

واستطرد: “هذا ما تريده ميغان”.

على نحو منفصل، أفاد مسؤول تنفيذي كبير في شركة ديزني الأحد 1 مارس/آذار في حديثه إلى صحيفة The Daily Mail أن الشركة لديها خطط محدودة مع ميغان.

يُقال إن ميغان قد وافقت على تسجيل تعليق صوتي لأحد أعمال ديزني مقابل تبرعٍ خيري.

ذكر المصدر: “تحتاج ميغان إلى ديزني أكثر مما تحتاج ديزني إليها إنها شخصية مثيرة للجدل كانت هناك أنباء عن وجود عرضٍ لكن هذا ليس صحيحاً ما عدا أداء التعليق الصوتي”.

هناك أنباء أيضاً عن توتراتٍ بشأن مصورين يحاولون تصوير ميغان وهاري بالقرب من مقر إقامتهما في كندا وبالقرب من السكان المحليين.

وفقاً لما نشرته صحيفة The Daily Mail الأحد 1 مارس/آذار، وقعت مشاداتٌ بين مصورين يستهدفون الزوجين، والأهالي الغاضبين.

قال مصدر للصحيفة إن المصورين تعرَّضوا “لتهديد جسدي خلال هذه المشادات، الأهالي حريصون على حماية ميغان وهاري بشدة”. وأضاف في النهاية: “تحوَّل الأمر برمته إلى شيءٍ كريه وبغيض للغاية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق