ميلانيا ترامب تتعرض لهجوم لاذع بسبب فيديو الكمامة

السياسي-وكالات

حاولت السيدة الأميركية الأولى، ميلانيا ترامب تجربة حظها في الترويج لأفضل أساليب الوقاية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، ومن أجل هذا الهدف شاركت الأميركيين فيديو نشرته على تويتر، ولكن لم تكن الرسالة التي ارادت توصيلها لشعبها غير مستساغة فقط، وإنما الأسوأ من ذلك انها تعرضت للسخرية من رواد التواصل الاجتماعي، ويبدو أن ذلك يعود إلى الرئيس، دونالد ترامب الذي ظل يرفض وضع قناع واقي على وجهه، بينما أقدمت زوجته للترويج على كيفية الوقاية من الفيروس.

وتشرح السيدة الأولى في هذا الفيديو أنه ينبغي أن “يرتدي الناس أقنعة الشاش في الأماكن العامة حيث قد يكون من الصعب الحفاظ على مسافات التباعد الاجتماعي”، وقالت أنه من الممكن الحصول عليها في “متاجر البقالة والصيدليات” لكنها “لا تغني عن أهمية التباعد الاجتماعي”.

وانبرى بعض مستخدمي تويتر في مهاجمة ميلانيا التي من المفترض أن توجه هذه الإرشادات لزوجها الرئيس، حيث قال أحدهم: “زوجك مسؤول عن انتشار الفيروس وتسبب في خسائر في الأرواح الأمريكية، بينما توسلت امرأة للسيدة الأولى بأن تضع “قناعًا على وجه زوجها”.

واستنكر بعض المغردين عدم مصداقية ميلانيا، بينما نشر آخرون صورة لها وهي ترتدي تي شيرت كتب عليه “أنا لا أهتم، فهل تهتم أنت؟”. هذا القميص كانت قد ارتدته أثناء زيارتها لأطفال لا يحملون وثائق على الحدود المكسيكية في 2018، وقد أثارت هذه العبارة جدلاً في الولايات المتحدة بينما كان الجدل مستفيض حول سياسة ترامب المناهضة للهجرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى