مي العيدان بعد طرد سازديل :الكويت ليست للدعارة..

السياسي-وكالات

أثارت الإعلامية الكويتية مي العيدان موجة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي بتعليقها على قرار دولة الكويت بترحيل الإعلامية اللبنانية سازديل. بسبب نشرها صور مخلة بالآداب العامة في الكويت، من خلال حساباتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت الاعلامية مي العيدان بمقطع فيديو بثته عبر “يوتيوب” . إن الكويت دولة حريات وليست دولة دعارة، مضيفة: “سازديل شخصية مثقفة ولكنها صراحة ضاربة عرض الحائط قوانين الكويت”.

وتابعت مي العيدان”: “هي عاشت جو كيم كاردشيان اللبنانية ويمكن الحريات عندكم في لبنان تختلف عن الحريات عندنا في الكويت عندنا الحريات مكفولة بشرط عدم مخالفة الآداب العامة “.

كما وأشارت الإعلامية الكويتية مي العيدان إلى أن مخالفة الآداب العامة لا تقتصر على الوافدات، وتقصد بذلك مشهورات الكويت قائلة: “هناك شخصيات كويتية 24 ساعة يصورن أنفسهن في السناب، وصدورهن خارجة بالكامل”.

واستطردت: “صحيح أن حرية اللبس مكفولة بالكويت، ولا خلاف على ذلك. ولكن حين تصورين نفسك وثلاثة أرباع صدرك برة ماذا يعني ذلك؟ صدرك برة ليه مبسوطة فيه، وترتدي قميص نوم وتتصورين في السناب؟”.

وتابعت العيدان: “الكويت دولة راقية ودولة ثقافة الكويت منارة للعلم و الفن و الشهرة والإعلام، نضفوا اسم الكويت لان الكويت اسم جدا راقي وهذه الأمانة التي تركها لنا سمو الأمير صباح الأحمد لا نقبل تلويثها بهذا الشكل ابدا ولا نرضى تلويثها بهذا الشكل”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى