نائبة أوروبية تقص شعرها تضامنا مع الإيرانيات

السياسي – قامت عضوة البرلمان الأوروبي السويدية عبير السهلاني بقص شعرها خلال كلمة لها أمام مجلس الاتحاد الأوروبي، تضامنا مع التظاهرات التي تعيش على وقعها إيران احتجاجا على وفاة الشابة مهسا أميني (22 عاماً)، أثناء احتجازها لدى “شرطة الأخلاق”.

وقالت السهلاني ذات الأصول العراقية: “إلى أن تتحرر إيران، سيكون غضبنا أكبر من الظالمين، وحتى تتحرر نساء إيران، سنقف معهن”.

وأنهت عضوة البرلمان الأوروبي خطابها بقولها “جين، جيان، آزادي”، وهي عبارة باللغة الكردية وتعني، “امرأة، حياة، حرية”، بينما كانت تقص شعرها.

ولاحقا، دعت البرلمانية الأوروبية إلى بذل المزيد من الجهد لإظهار الدعم للمتظاهرين في إيران.

وقالت : “زعماؤنا في جميع أنحاء العالم وفي العالم الديمقراطي الحر لا يلبون تلك الشجاعة. بل على العكس، إنهم يغمغمون ويصدرون بيانات صحفية، وقد سئمت تمامًا من هؤلاء السياسيين القدامى المتعبين الذين لا يريدون أن يتخذوا موقفا لما هو صالح”.

وأضافت: “النساء في إيران يرغبن في حريتهن وقد حان الوقت للعمل وحان الوقت لإظهار الدعم”، مشيرة إلى أنها “مقتنعة بأن التاريخ سيتغير إما بالقوة أو بقص شعرنا”.

وتوجه عدد من النساء إلى وسائل التواصل الاجتماعي خلال الأسابيع القليلة الماضية لمشاركة مقاطع الفيديو الخاصة بقص شعرهن منذ ظهور خبر وفاة الفتاة الكردية أميني.

وشاركت الممثلات الفرنسيات في ذلك، من بينهنّ جولييت بينوش وإيزابيل أوبير، وقد قصصنَ خصلات من شعورهن احتجاجا على وفاة مهسا أميني بعد اعتقالها في طهران في الثالث عشر من أيلول/ سبتمبر الماضي بتهمة “ارتداء ملابس غير لائقة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى