نائب إيراني ينفي صحة الأنباء عن احتجازه في موسكو

نفى رئيس لجنة الطاقة البرلمانية الإيرانية فريدون عباسي صحة ما تردد عبر بعض وسائل التواصل الاجتماعي حول احتجازه في موسكو، أثناء زيارة الوفد الإيراني البرلماني الأخيرة.

وقال عباسي، في تصريح صحفي إن الوفد الإيراني تأخر دقائق معدودة فقط في المطار للتدقيق في جوازات السفر على خلفية أن اسمه كان قد أرسل إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية منذ أعوام في قائمة العلماء النوويين الإيرانيين.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وأضاف أن اسمه كان مدرجا في قائمة الحظر سابقا وهو ما سبب بعض التأخير، مشيرا إلى أن “رئيس لجنة السياسة الخارجية في الدوما الروسي اعتذر عن الأمر خلال اللقاء”.

ولفت النائب الإيراني إلى أن الترويج لمثل هذه الشائعات لا يمكنه وضع عقبات في طريق توطيد العلاقات الاستراتيجية بين إيران وروسيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى