نادال يؤهّل إسبانيا.. والأرجنتين تنتزع البطاقة الأخيرة

السياسي-وكالات

لحِقَت إسبانيا برِكّب المنتخبات المتأهّلة الى ربع نهائي النسخة الأولى من كأس رابطة المحترفين في كرة المضرب، المقامة في سيدني وبيرث وبريزبين، وذلك بتحقيقها فوزها الثالث توالياً في المجموعة الثانية بقيادة نجمها رافايل نادال، في حين خطفت الأرجنتين البطاقة المباشرة الأخيرة بفوزها في المجموعة الخامسة على كرواتيا في سيدني.
إنضمَّت إسبانيا والأرجنتين الى صربيا وبريطانيا وروسيا وأستراليا المضيفة، ليكتمِلَ عقد المنتخبات المتأهّلة مباشرةً عن المجموعات الـ6 على أن يَلحَق بها أفضل منتخبَين حلّا في المركز الثاني.

وبعد أن استهلَّت منافسات المجموعة التي أُقيمت مبارياتها في بيرث بالفوز على جورجيا 3-0 بفضل نادال وروبرتو باوتسيتا آغوت، اللذين حسما مباراتي الفردي، ما جعل نتيجة الزوجي هامشية، كرَّرت إسبانيا السيناريو في الجولة الثانية أمام الأوروغواي ثم أنهت دور المجموعات بفوزٍ ثالثٍ توالياً، وضَمِنَت بالتالي بطاقتها الى ربع النهائي لملاقاة أفضل منتخب يحلّ ثانياً من أصل إثنين من المجموعات الـ6.

واستهلَّت إسبانيا الجولة الثالثة الأخيرة بفوزٍ سهلٍ لباوتيستا آغوت على غو سويدا 6-1 و6-2، قبل أن تحسم تأهّلها بفوز نادال على يوشيهيتو نيشيوكا 7-6 (7-4) و6-4 في مباراة عانى خلالها المصنف أول عالمياً، وارتكب فيها الكثير من الأخطاء، إلّا أنّه نجح في نهاية المطاف بتجنُّب خسارة مجموعة للمرة الأولى في هذه البطولة المستحدثة التي تشكّل استعداداً لبطولة أستراليا المفتوحة.

وتأثر نادال بالأجواء المناخية الحارة في بيرث بحسب ما أفاد بعد اللقاء، قائلاً: «إنّها المرة الأولى التي ألعب في ظروف مناخية بهذه الصعوبة. الشعور على الملعب كان مختلفاً تماماً، وكنتُ في مواجهة لاعب بدأ الموسم بأداء ناري».

وواجه الإسباني البالغ 33 عاماً صعوبة في تخطّي دفاعات منافسه الياباني البالغ من العمر 24 عاماً، وخسر إرساله مرتين في المجموعة الأولى، إلّا أنّه حافظ على رباطة جأشه وردَّ بالمثل ليتمكَّن بخبرته من حسمها في الشوط الحاسم، ثم كاد أن يخسر إرساله في الشوط السادس من المجموعة الثانية، إلّا أنّه أنقذ 3 فرص لمنافسه وفرَضَ بعدها أفضليته، منهِياً اللقاء في ساعتين و7 دقائق.

وخاض نادال وللمرة الأولى في هذه البطولة مباراة الزوجي بجانب بابلو كارينيو بوستا، وعانى أيضاً لمنح بلاده فوزها التاسع بعد أن تغلَّب والأخير على بن ماكلاكن وغو سويدا 7-6 (7-5) و4-6 و10-6.

علامة كاملة أيضاً لصربيا

من ديوكوفيتش

وعلى غرار نادال وإسبانيا، قاد نوفاك ديوكوفيتش صربيا الى إنهاء منافسات المجموعة الأولى في بريزبين بالعلامة الكاملة من خلال الفوز على تشيلي 2-1.

وحَسَمَت صربيا بطاقتها الى ربع النهائي المقرَّرة مبارياته في سيدني على غرار نصف النهائي والنهائي، في الجولة الثانية بتغلُّبها على فرنسا 2-1، بعد أن افتتحت مشوارها بفوز على جنوب إفريقيا 3-0.

وبدأت صربيا مواجهتها مع تشيلي بفوز دوشان لايوفيتش على نيكولاس ياري 6-2 و7-6 (7-3)، قبل أن يتغلَّب ديوكوفيتش على كريستيان كارين بسهولة 6-3 و6-3، خلافاً لمباراته السابقة ضدّ الجنوب إفريقي كيفن أندرسون، حيث عانى للفوز بشوطين فاصلين 7-6 (7-5) و7-6 (8-6).

وأقرَّ ديوكوفيتش أنّ مواجهته مع كيفن أندرسون «كانت أصعب مباراة خضتها هنا في بريزبين»، معرباً عن سعادته «بالتحدّيات التي واجهتها هنا في الأيام الـ6 أو الـ7 الأخيرة. آمل أن يساعدني ذلك في الوصول الى أفضل استعداد ممكن لسيدني (حيث تُقام الأدوار الإقصائية) وملبورن (حيث تُقام بطولة أستراليا المفتوحة اعتباراً من 20 الحالي)».

وستتواجه صربيا في ربع النهائي غداً مع ثاني أفضل وصيف في المجموعات الـ6، حيث تعوِّل على تشجيع الجالية الصربية في سيدني بحسب ما أشار ديوكوفيتش، بالقول: «هناك جالية صربية كبيرة في سيدني، آمل أن تكون المؤازرة كبيرة بقدر ما كانت عليه هنا (بريزبين)».

وتابع: «إنّها مسابقة منتخبات، هكذا أتعامل معها وهذا الشعور الذي يراودنا جميعاً، وبالتالي أن نخوض هذه المغامرة معاً في أماكن مختلفة من أستراليا، نشعر كأننا نخوض كأس العالم الى حدٍّ ما».

فوز ثانٍ لتشيلي

وعلى غرار ما فعلته ضدّ فرنسا في الجولة الأولى، حين فازت بمباراة الزوجي بعد خسارتها مباراتي الفردي، حقَّقت تشيلي فوزها الثاني من خلال تفوُّق ياري وأليخاندرو تابيلو على نيكولا شاشيتش وفيكتور ترويسكي 6-3 و7-6 (7-2) في مباراة الزوجي.

وفي سيدني، خطفت الأرجنتين البطاقة المباشرة الأخيرة بتأهّلها عن المجموعة الخامسة بفوزين وهزيمة، وذلك بعد أن حسمت مباراتي الفردي مع كرواتيا بفوز غيدو بيا على مارين سيليتش 7-6 (7-1) و6-3، ودييغو شفارتسمان على بورنا شوريتش بسهولة 6-2 و6-2.

وقد شهدت الجولة الأخيرة من هذه المجموعة سقوطاً ثانياً للنمسوي دومينيك ثييم في 3 مباريات بخسارته أمام هوبرت هوركاش بـ3 مجموعات، بعد أن خسر أمام الكرواتي شوريتش بسهولة 6-2 و6-2 في الجولة الأولى، ما ساهم بخسارة بلاده أمام بولندا 1-2 وإنهائها البطولة بهزيمتين وفوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق