نادال يشعر بالقلق قبل فرنسا المفتوحة بسبب الإصابة

السياسي -وكالات

قال نجم التنس الإسباني رفائيل نادال إن التدريب اليومي يشكل حالياً تحدياً بالنسبة له، وإنه سيستعين بطبيب خلال مشاركته في بطولة فرنسا المفتوحة بعد أن تسببت إصابة قديمة في القدم في هزيمته مرة أخرى عندما خسر أمام الكندي دينيس شابوفالوف في بطولة إيطاليا المفتوحة أمس الخميس.

وعاد نادال الذي حصد 21 لقباً كبيراً إلى الملاعب أخيراً بعد غياب بسبب إصابة في الضلوع لكنه تعثر وخسر 1-6 و7-5 و6-2 أمام شابوفالوف في دور الـ16 في البطولة المقامة على الملاعب الرملية.

وقال نادال (35 عاماً) الذي سبق له التتويج بلقب إيطاليا المفتوحة 10 مرات للصحافيين بعد الهزيمة: “مرة أخرى شعرت بألم كبير في القدم، أنا أعيش مع الإصابة، ليست جديدة”.

وتابع: “لسوء الحظ أواجه صعوبات على مستوى نشاطي اليومي، بكل صدق، ورغم كل ذلك أحاول بكل جدية.. وأحياناً أشعر بالإحباط لعدم قدرتي على ممارسة التدريب بالطريقة المناسبة”.

وغاب نادال عن البطولات فترة طويلة خلال الموسم الماضي بسبب إصابة في القدم قبل العودة والفوز بلقب أستراليا المفتوحة هذا العام في يناير (كانون الثاني) المقبل، ثم التألق والتتويج في أكابولكو في فبراير (شباط) أيضاً.

وأضاف نادال قوله: “منذ عودتي للملاعب كان وضع القدم صعباً.. الأمر المؤلم اليوم هو بصراحة أنني بدأت أشعر أنني في حال أفضل كثيراً، بدأت المباراة بأداء أفضل كثيراً”.

وتعثرت استعدادات نادال للمشاركة في بطولة فرنسا المفتوحة التي سيسعى خلالها للفوز باللقب للمرة 14 وتعزيز رقمه القياسي غير المسبوق في عدد مرات التتويج في ملاعب رولان غاروس الرملية عندما خسر في دور الثمانية ببطولة مدريد للأساتذة أمام مواطنه الشاب كارلوس ألكاراز الأسبوع الماضي.

وقال نادال عن ذلك: “أهم ما أريده هو عدم الشعور بالألم خلال التدريب، بالتأكيد سيكون طبيبي معي في ملاعب رولان غاروس، وهذا يفيد في بعض الأحيان لأنه يمكن أن يقوم ببعض الأعمال.. لابد من التفكير بصورة إيجابية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى