نادين نجيم تتحدث عن تفاصيل إصابتها بإنفجار بيروت

السياسي-وكالات

وصفت نادين نجيم تفاصيل، إصابات وجهها بعد إنفجار ميناء بيروت مطلع شهر آب/ أغسطس 2020، إثر إنفجار مخازن نتارات الأمونيا في الميناء الذي يقع بيت الفنانة قبالته، الأمر الذي أدى لتكسر نوافذ بيتها وإحداث جروح غائرة في وجه ملكة جمال لبنان سابقاً.

ونشرت نجيم مقطع فيديو قصير من مقابلة تلفزيونية لها ، وعلقت عليه، “سلامة قلب كل الجرحى والله يرحم الشهداء ويساعد كل حدا اتضرر يلي صار كان كتير صعب وقاسي وضد الإنسانية و٤ آب ما خلصت هيداك النهار، لن ننسى انفجار بيروت”.

وروت نجيم تفاصيل إصابتها حيث أصيبت شفتها العليا بجرح، وأسفل علينها وأعلى جبينها، آن ذاك أخبرها الطبيب أنه يتوجب إجراء جراحة وأن الأمر لا يتم في عيادة التجميل، وبينت أنها حياتها ومستقبلها كانتها بخطر، على ما يبدو أن نادين لم تتجاوز المحنة بعد، فلازالت تذرف الدموع عن الحديث عن المشهد المريع ولا يزال صوتها يرتجف أثناء حديثها عن تلك الذكرى.

ويجدر الإشارة إلى أن نادين كان تشاهد إنفجار مرفأ بيروت من بيتها ، وشاركت متابعيها عبر (إنستغرام) لحظة حدوث الإنفجار الضخم، الذي سُمع به صوت صراخها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى