نادي الأسير يحمل إسرائيل مسؤولية الأسرى بعد تصريحات “عنصرية”

حمل نادي الأسير الفلسطيني السلطات الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى في سجونها، على خلفية تصريحات “عنصرية” بأن إعطاء الأسرى لقاح كورونا لن يكون ضمن أولوياتها.

وقال رئيس “نادي الأسير” قدورة فارس: “هذا القرار العنصري انتهاك جديد يضاف إلى قائمة طويلة من الانتهاكات لحق الأسير بالعلاج، ودليل جديد على ما تمارسه سلطات الاحتلال بكافة أجهزتها، لجريمة الإهمال الطبي المتعمد (القتل البطيء) بحق الأسرى”.

وشدد فارس على أن النادي يحمل السلطات الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن حياة ومصير الأسرى الفلسطينيين، وذلك في ضوء تصريحات وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي أمير أوحانا “العنصرية”، التي قال فيها: إن “إعطاء الأسرى اللقاح لن يكون من ضمن الأولويات، وسيكون مرهونا بتصريح من الحكومة الإسرائيلية”.

وأضاف: “في الوقت الذي تواجه فيه البشرية جائحة “كورونا”، تمعن إسرائيل في سياستها العنصرية، حيث حولت الوباء إلى أداة قمع وتنكيل بحق الأسرى، وبدلا من أن توفر الإجراءات الوقائية اللازمة لهم، واصلت عمليات الاعتقال الممنهجة، والتي طالت المئات من الفلسطينيين، منهم كبار السن والجرحى، والأطفال والنساء”.

وجدد النادي مطالبته للمجتمع الدولي “بإلزام إسرائيل بتوفير العلاج اللازم للأسرى، ومحاسبته على جرائمه الممنهجة المتواصلة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى