ناعومي كامبل تحتفي بتاريخ السود أمام أهرامات الجيزة

السياسي-وكالات

لاقت إطلالة عارضة الأزياء البريطانية “ناعومي كامبل” Naomi Campbell أمام أهرامات الجيزة، ضخةً واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، وخاصةً في العالم العربي، بعد نشرها مقطع فيديو وهي تقفز تقفز من فوق حافة جدار قصير أمام الأهرامات، ويُشار أن لديها اهتمام خاص بالملكة الفرعونية “كليوبترا”.

وشاركت كامبل جمهورها الفيديو عبر “إنستغرام”، ووصفت فيه #مصر بالـ”جميلة”، مشيرةً عبر التعليقات إلى أنها تحتفل بشهر تاريخ السود على أرضها، مطالبةً بتعزيز الثقافة الأفريقية.

وكتبت كامب البالغة من العمر 50 عامًا : “أقفز نحو شهر تاريخ السود حيث بدأ كل شيء، يحق لثقافتنا أكثر من أي وقت مضى التعرف على أسلافنا، فهم يشيرون إلى السود في أميركا على أنهم أميركيون من أصل أفريقي، ولكن هل يثقفونكم عن هذه القارة الجميلة؟”.

وأضافت: “يجب أن تكون ثقافة أفريقيا إلزامية وأن تضاف إلى مناهج التعليم، لقد تغيّرت الأزمان، لا يمكننا كبح عقولنا، لنتّحد على نطاق عالمي للاحتفال بشهر تاريخ السود”.

ويجدر الإشارة إلى أن شهر التاريح الأسود هو ذكرى متعلقة بالناسِ والأحداثِ المهمةِ في تأريخ الشتاتِ الأفريقي، إذ يُحتفل به سنوياً في الولايات المتّحدةِ و كندا في شهرِ فبراير /شباط من كل عام، ويحتفل به في المملكة المتحدة في شهر أكتوبر. و يلقى اعترافاً رسمياً من حكومات الولايات المتحدة وكندا، كما اعترفت به أيرلندا وهولندا .

وبحسب بوابة “أخبار اليوم” المصرية، فقد كشف خبير الآثار ووزير الآثار السابق المصري، دكتور زاهي حواس، أن عارضة الأزياء البريطانية من أصل أفريقي، ناعومي كامبل، موجودة في مصر منذ الشهر الماضي لكي تقضي فصل الشتاء هناك، وتشاهد الاكتشافات الأثرية الأخيرة التي أعلنت عنها وزارة السياحة والآثار المصرية.

والتقت كامبل بحواس بأحد الفنادق الكبرى على نيل القاهرة، واستمعت منه على مدى ساعتين عن الكشف الأثري الجديد واكتشاف المعبد الجنائزي لزوجة الملك تيتي بمنطقة سقارة الأثرية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى