نافالني يغرد وموسكو تطالب برلين بالكف عن استغلال القضية سياسيا

طلب سيرجي لافروف وزير الخارجية الروسي من ألمانيا الكف عن “تسيس” قضية السياسي الروسي المعارض اليكسي نافالني وذلك خلال اتصال هاتفي مع نظيره الألماني هيكو ماس، اليوم الثلاثاء.

وقالت وزارة الخارجية إن الجانب الروسي مستعد للتعاون في قضية نافالني.

وكان نافالني  قد نشر صورا له عبر إنستغرام ورسالةً ويبدو انه بصحة جيدة  وقال إنه تمكّن من التنفّس من دون جهاز طوال النهار، في أول منشور له منذ مزاعم ألمانيا تعرضه للتسميم في أواخر آب/أغسطس

وكتب عبر حسابه على موقع إنستغرام: “لا أستطيع أن أقوم بأي شيء تقريباً، لكن (الإثنين) تمكنت من التنفس بمفردي طوال نهار”، مرفقاً الرسالة بصورة له فاتحاً عينيه وجالساً على سريره في المستشفى في برلين وإلى جانبه زوجته.

وأضاف ممازحاً: “لقد أعجبني الأمر (التنفس من دون أجهزة)، إنها عملية مذهلة ويستهين بها كثيرون. أنا أوصي بها”. وقال لمتابعيه: “اشتقت لكم”، بعد أسبوع على استيقاظه من غيبوبة اصطناعية مستحدثة طبياً.

في المقابل، أكدت روسيا اليوم الثلاثاء أنها منفتحة لتوضيح ما حدث لأكبر خصوم الرئيس فلاديمير بوتين أليكسي نافالني الذي تقول ألمانيا وحكومات غربية أخرى إنه تسمم بغاز الأعصاب نوفيتشوك.

وقال المتحدث باسم الكرملين إن الجميع سيكونون سعداء إذا تعافى نافالني وإنه حر في العودة إلى روسيا من ألمانيا. لكنه أضاف أن موسكو لا تفهم لماذا لم تتمكن من إجراء فحص طبي له في حين تمكنت معامل فرنسية وسويدية من ذلك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى