ناقلة نفط ايرانية تصل الى فنزويلا

أفادت وكالة انباء رويترز البريطانية، يوم الاثنين، أن ناقلة نفط ترفع العلم الايراني وتحمل مليون برميل من النفط الخام، وصلت الى المياه الاقليمية الفنزويلية.

وتقول رويترز ان الوثيقة التي اطلعت عليها تبين أن ناقلة النفط الايرانية وصلت الى فنزويلا يوم الاحد.

وهذه هي الشحنة الثالثة من النفط الخام التي ترسلها شركة تجارة النفط الايرانية الى شركة PDVSA الحكومية في فنزويلا. ويأتي تسليم هذه الشحنة من النفط الخام، بعد توقيع الجانبين على قعد لعرض النفط الايراني الخفيف على الجانب الفنزويلي.

وقبل ايام، وصف الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، قيام ايران قبل سنوات، بإرسال عدد من ناقلاتها الى بلاده في خضم الحظر، وصفه بأنه حدث خارق.

وأرسلت الجمهورية الاسلامية الايرانية في شهر أيار/مايو 2020، خمسة ناقلات بأسماء “فورست”، “فورتشن”، “بتونيا”، “فاكلسون” و”كلاول” كانت تتحرك جميعها رافعة علم ايران، لتصل الى فنزويلا وسط تهديدات أميركا. وبعد ذلك أرسلت ايران الى فنزويلا ناقلة نفط اخرى باسم “غولسان”.

وتأتي هذه الخطوة من قبل ايران في ظروف واجه قطاع النفط الفنزويلي الانهيار بسبب الحظر الاقتصادي المكثف من قبل إدارة “دونالد ترامب” في عام 2019، فيما لم يكن بمقدور موردي الوقود إرسال البنزين الى هذا البلد.

وفي ذلك الوقت أفادت وسائل الاعلام أن ايران أرسلت 1.53 مليون برميل من البنزين الى فنزويلا في شهر أيار/مايو 2020، وفضلا عن ذلك فان ناقلة “غلسان” كانت تحتوي ما يترواح بين 190 الى 345 ألف برميل من الوقود.

وأعلنت الادارة الاميركية مرارا في ذلك الوقت، أنها تدرس كيفية الرد على كسر الحصار من قبل ايران، ولكنها بالتالي لم تتمكن من القيام بأي إجراء. وقد حذر رئيسا ايران وفنزويلا من أي اجراء أميركي لتوقيف ناقلات النفط.

وعندما وصلت الشحنة النفطية الأولى الى فنزويلا، كتب الرئيس الفنزويلي نيكلاس مادورو: شكرا ايران. ان مشاعر الاخوة لدى أحرار العالم، هي الامر الوحيد الذي ينقذنا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى