ناميبيا تعترض على منح إسرائيل صفة مراقب في الاتحاد الإفريقي

السياسي – أبدت جمهورية ناميبيا، الخميس، اعتراضها على قرار قبول إسرائيل عضوا مراقبا في الاتحاد الإفريقي.
وأوضحت وزارة العلاقات الدولية والتعاون في ناميبيا، أن حكومة بلادها تشعر بقلق وخيبة أمل بالغ إزاء قبول قرار منح إسرائيل صفة عضو مراقب في الاتحاد.
وأضاف البيان أن منح إسرائيل صفة عضو مراقب تزامن مع ازدياد ضغوط تل أبيب على الفلسطينيين وانتهاكها حقوق الإنسان في فلسطين.
وأشار البيان إلى أن قرار منح إسرائيل صفة عضو مراقب، مخالف لأهداف ومبادئ الاتحاد الإفريقي.
وأكد البيان دعم ناميبيا الثابت وتضامنها مع الفلسطينيين ضد الاحتلال الإسرائيلي.

إلى ذلك، دعا إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، الخميس، موسى فكي رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي للتراجع عن قرار قبول إسرائيل عضوا مراقبا في الاتحاد.
جاء ذلك في رسالة بعثها هنية، لموسى فكي، بحسب بيان نشرته الحركة،
وقال هنية في البيان “ندعو رئيس المفوضية(موسى فكي) إلى التراجع عن القرار الصادم للشعب الفلسطيني وكل الشعوب الإفريقية المؤيدة والمناصرة لشعبنا”.
وأضاف” أن القرار لا يعبر عن حقيقة مواقف الاتحاد التاريخية تجاه القضية الفلسطينية”.
وزاد “تابعنا في حركة حماس ومعنا الشعب الفلسطيني بكل أسف واستغراب خبر منحكم دولة الكيان الصهيوني الغاصب صفة عضو مراقب في الاتحاد الإفريقي”.
وأعرب هنية عن “استنكار واحتجاج الحركة على هذا القرار الذي يتنافى ويتناقض مع كل القيم والمبادئ التي قام عليها الاتحاد الأفريقي”.
وأوضح أن القرار “يمثل ضربة قاسية للشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية المشروعة وهو يناضل من أجل التخلص من الاحتلال الجاثم على أرضه في أطول وأخطر احتلال إحلالي في العالم”.
وشدد هنية على ضرورة “تكثيف مفوضية الاتحاد الإفريقي التواصل مع الدول الصديقة الشقيقة والمنظمات الدولية والإقليمية، وعلى الصعيد السياسي والدبلوماسي والقانوني من أجل بلورة موقف دولي يجدد ويعزز المطالبة بالحقوق الوطنية المشروعة”.
ودعا هنية، للضغط على إسرائيل “لوقف مشاريع الاستيطان ومصادرة الأراضي الفلسطينية، ويفضح جرائم الاحتلال وعدوانه المستمر”.
يذكر أن الخارجية الإسرائيلية قالت في بيان أصدرته يوم 22 يوليو/ تموز الجاري، بأن سفيرتها لدى أديس أبابا ألين أدماسو، قدمت أوراق اعتمادها عضوا مراقبا في الاتحاد الإفريقي، لأول مرة منذ عام 2002.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى