نتائج تحاليل DNA للطفل السعودي المخطوف منذ 20 عاما

السياسي-وكالات

ظهرت  امس الاثنين، النتائج النهائية لتحاليل البصمة الوراثية DNA للمواطن السعودي، علي الخنيزي، مع زوجته، بعد ترقب دام أسبوعاً كاملاً، حيث أثبتت النتائج مطابقة العينات لموسى الطفل المخطوف من أحضان والدته قبل 20 عاماً وتحديداً في عام 1420 في مستشفى الولادة والأطفال بالدمام.

وتقوم الجهات المختصة حالياً بلمّ شمل موسى مع عائلته الأصلية في القطيف بعد شتات دام سنوات، حيث أكد علي الخنيزي لـ “العربية.نت” أن ابنه موسى سيعود إلى أحضانه في أقرب فرصة بعد الانتهاء من الإجراءات الأمنية، وخصوصاً أن نتائج التحاليل قاطعة في الموضوع.

وبين الخنيزي أن السنوات الماضية كانت جمراً على قلبه بعد فقدان فلذة كبده، حيث كانت أمه تبكي ليلاً تتساءل أين هو؟

وتستعد أسرة الخنيزي لاستقبال ابنها موسى بالورد والشموع ليكتمل شمل العائلة، مع ترقب لمعرفة أسباب الاختطاف الغامضة.

العربية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى