نتانياهو يتوعد مطلقي الصواريخ من غزة بالاغتيال

وعد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، مساء الأربعاء، باغتيال مطلقي الصواريخ من غزة على إسرائيل، عقب إجلائه من مؤتمر كان يعقده في مدينة عسقلان بعد إطلاق صاروخ على المدينة.

وقال نتانياهو، مشيراً إلى اغتيال القيادي في سرايا القدس بهاء أبوالعطا: “من أقدم على ذلك في المرة السابقة لم يعد موجوداً بيننا، وأقول للذي أقدم على ذلك في هذه المرة فليتهيأ للرحيل”، على حد تعبيره.
وكانت إسرائيل تتهم أبوالعطا الذي اغتالته منتصف الشهر الماضي، بعد استهداف منزله في حي الشجاعية شرق مدينة غزة، بالوقوف وراء عملية إطلاق صواريخ على مدينة إسدود، ما أدى لإجلاء نتانياهو من منصة كان يلقي فيها كلمة أمام حشد من أنصاره.
وأضاف نتانياهو “اكتشفت الليلة أن حماس والجهاد الإسلامي لا تريدان مني الفوز، لكننا سنفوز رغماً عن أنوفهم، سنفوز عليهم بالمعركة، وسنفوز في انتخابات الكنيست”، على حد تعبيره.
وأعلن الجيش الإسرائيلي، مساء الأربعاء، اعتراض قذيفة صاروخية أطلقت من قطاع غزة في سماء مدينة عسقلان، بالتزامن مع مهرجان خطابي كان يعقده نتانياهو الذي يستعد غداً لانتخابات على رئاسة حزب الليكود الذي يقوده.

وبثت وسائل إعلام إسرائيلية، مقاطع فيديو لإجلاء نتانياهو من منصة المؤتمر الذي كان يعقد في مدينة عسقلان، لحظة إطلاق الصاروخ من غزة، فيما أدلى أحد أعضاء الحزب المقربين من نتانياهو كلمته أمام حشد الأنصار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى