نتانياهو يعد بوتين بـ”عودة قريبة” للسلطة

ذكر موقع “أكسيوس” أن رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتانياهو أبلغ الرئيس الروسي فلادمير بوتين بأنه سيعود قريبا لمنصبه.

جاء ذلك متزامنا مع تقديم وزير العدل الإسرائيلي، جدعون ساعر، باقتراح قانون يمنع فيه أي عضو برلماني من الترشح إلى رئاسة الوزراء حال اتهامه بجريمة خطيرة.

وبعد أيام من أداء نفتالي بينيت اليمين الدستورية كرئيس لوزراء إسرائيل في 13 يونيو، زار السفير الروسي لدى إسرائيل، أناتولي فيكتوروف، نتنياهو حاملا رسالة شخصية من بوتين يشكره فيها على “التعاون والتفاهم المتبادل لسنوات عديدة”.

قرأ نتانياهو الرسالة وقال للسفير الروسي: “أخبر الرئيس بوتين بأنني سأعود قريبا”، طبقا لما نقله الموقع الأميركي عن مصدر مقرب من نتانياهو ودبلوماسي أوروبي لم تكشف عن هويتهما.

ويتمتع نتانياهو بعلاقة وثيقة مع بوتين نمت أكثر بعد أن بدأت روسيا تدخلها العسكري في سوريا عام 2015. وتفاخر نتانياهو بهذه العلاقة خلال الحملات الانتخابية، حيث التقى ببوتين قبل أيام من تصويت 2019 وعرض صورة لهما على لوحة إعلانية.

يأتي ذلك قبل يومين من لقاء رئيس الوزراء الإسرائيلي الجديد نفتالي بينيت مع بوتين للمرة الأولى في موسكو.

وقال مكتب رئيس الوزراء: “سيناقش الاثنان (بينيت وبوتين) سلسلة من القضايا الدبلوماسية والأمنية والاقتصادية المتعلقة بكلا البلدين، بالإضافة إلى مسائل إقليمية مهمة، وعلى رأسها البرنامج النووي الإيراني”.

في جهته، قال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين لشبكة “i24” الإخبارية، “نحاول ألا نقارن السيد نتانياهو برئيس الوزراء الحالي لأن نتانياهو عمل مع الرئيس بوتين لسنوات عديدة وكانا يعرفان بعضهما البعض جيدا. يستغرق تطوير علاقات شخصية جديدة بعض الوقت”.

إلى ذلك، أصدر وزير العدل، جدعون ساعر، الثلاثاء، نص مشروع قانون يمنع النائب المتهم بجريمة خطيرة من أن يصبح رئيسا لوزراء البلاد.

وتقول صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” إن القانون المقترح سيمنع رئيس الوزراء السابق بنيامين نتانياهو من العودة للسلطة حال اعتماد هذا التشريع.

وقال ساعر في بيان “يجب أن نعد لوائح حوكمة أفضل للمستقبل تعزز قيم إسرائيل. نحن ملزمون بمنع عودة الوضع الذي عاشته إسرائيل مؤخرا”.

ويُحاكم نتانياهو، الذي بات زعيم المعارضة الآن، بتهمة الاحتيال وخيانة الأمانة في ثلاث قضايا فساد، بالإضافة إلى رشوة في إحداها. وينفي ارتكاب أي مخالفة.

لم يعلق بينيت، الذي أشار سابقا إلى أنه سيعارض مثل هذا القانون، علنا على الاقتراح، لكن إذاعة “كان” العامة ذكرت أن رئيس الوزراء أعطى ساعر “الضوء الأخضر” للمضي قدما في نشر تفاصيل مشروع القانون.

والتعديل المقترح للقوانين الأساسية شبه الدستورية في إسرائيل سيمنع أي عضو كنيست متهم بارتكاب جريمة تتضمن حكما بالسجن لمدة لا تقل عن ثلاث سنوات وفساد أخلاقي من التكليف بتشكيل حكومة.

في وقت سابق من هذا الشهر، أصدر ساعر مذكرة تشريعية لمشروع قانون من شأنه أن يمنع رؤساء الوزراء من الخدمة لأكثر من ثماني سنوات في المجموع، على الرغم من أنه لن يطبق بأثر رجعي وبالتالي لا يمنع نتانياهو من أن يصبح رئيسا للوزراء مرة أخرى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى