نتانياهو يقر بالخلافات مع بايدن

أقر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بوجود خلافات مع الرئيس الأمريكي جو بايدن بشأن إيران والفلسطينيين، لكنه قال إن العلاقات بينهما “قوية للغاية”.

ونفى البيت الأبيض يوم الجمعة تجاهل بايدن لنتانياهو لعدم إدراجه حتى الآن ضمن مكالمات هاتفية أجراها مع زعماء أجانب منذ توليه منصبه في 20 يناير (كانون الثاني).

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

ورفض نتانياهو فكرة أن بايدن يتجنبه عن عمد وقال للقناة 12 التلفزيونية الإسرائيلية “سيتصل.. لدينا علاقات ودية قوية للغاية منذ نحو 40 عاماً، تعود إلى الوقت الذي جئت فيه إلى واشنطن بصفتي دبلوماسياً إسرائيلياً وكان عضواً في مجلس الشيوخ عن ولاية ديلاوير”.

وهناك تكهنات بأن الرئيس الديمقراطي ربما يشير إلى الاستياء من علاقات نتانياهو الوثيقة مع الرئيس السابق دونالد ترامب، الذي اتصل بالزعيم اليميني بعد يومين من تنصيبه في 2017.

وقال نتانياهو “لدينا أيضاً أشياء كثيرة نتفق عليها والتحالف قوي جداً.. لكن هناك خلافات أيضاً حول موضوع إيران والقضية الفلسطينية أيضاً”.

وقد يجد نتانياهو هذا التحالف يواجه اختباراً إذا عادت واشنطن للاتفاق النووي الإيراني، الذي انسحب منه ترامب، وأيضاً إذا عارضت بناء المستوطنات الإسرائيلية على الأراضي المحتلة حيث يسعى الفلسطينيون إلى إقامة دولتهم.

وقال البيت الأبيض يوم الجمعة إن بايدن ونتانياهو سيتحدثان قريباً، دون أن يعطي موعداً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى