نتفليكس تدفع ثمن استغلال الأطفال جنسيا في فيلم فرنسي-فيديو

السياسي-وكالات

 

دشن الآلاف عبر شبكات التواصل الاجتماعي، حملة لمقاطعة شبكة “نتفليكس”، وسط اتهامات بالاستغلال الجنسي للأطفال.
ويبدو أن تلك الحملة أتت ثمارها حيث كشفت مؤسسة “CHANGE ORG”، التي انطلقت عبرها حملات مقاطعة المنصة لإلغاء الاشتراكات.

وبلغت خسائر القيمة التسويقية لشبكة نتفليكس إلى ما يقرب من 9 مليارات دولار أمريكي، حتى نهاية الأسبوع الماضي.

واشتعلت حملة المقاطعة جراء إدراج المنصة للفيلم الفرنسي “مينيون”، واعتبر دعاة المقاطعة أن هذا الفيلم الروائي يضفي الطابع الجنسي على الطفلات اللواتي يؤدين أدوار البطولة فيه.

وفي المقابل، علّقت ناطقة باسم نتفليكس، في تصريح لوكالة “فرانس برس” أن “مينيون” فيلم اجتماعي ضد إضفاء طابع جنسي على الأطفال.

وأكدت المتحدثة الرسمية باسم نتفليكس، أن الفيلم يتناول الضغوط التي يشكّلها المجتمع ككلّ وشبكات التواصل الاجتماعي على الفتيات الصغيرات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى