نتفليكس تضاعف قدرتها الإنتاجية في أوروبا بزيادة عدد استوديوهاتها في إسبانيا

السياسي -وكالات

افتتحت منصة البث التدفقي “نتفليكس” أمس الثلاثاء استوديوهات تصوير جديدة في إسبانيا، تتيح لها مضاعفة قدرتها الإنتاجية في هذه الدولة التي أصبحت في سنوات قليلة أحد المراكز الرئيسية للإنتاج السمعي البصري في أوروبا.

وتقع الاستوديوهات الجديدة في “مدينة التلفزيون” (Ciudad de la Tele)، وهي عبارة عن مجمع سمعي بصري ضخم في تريس كانتوس بضاحية مدريد الشمالية. ويضم مركز “نتفليكس” الإنتاجي خمسة استديوهات للتصوير ونحو 30 غرفة للتوليف.

وأوضحت المجموعة في بيان أن منشآتها الجديدة تمكنها من مضاعفة طاقتها الإنتاجية في إسبانيا، إذ ترفع العدد الإجمالي لاستوديوهاتها إلى عشر تتوزع على مساحة 22 ألف متر مربع، شاملة “مكاتب للإنتاج، وأقساماً للماكياج وتصفيف الشعر وتبديل الملابس”.

وكانت الشركة الأمريكية العملاقة دشّنت الدفعة الأولى من استوديوهاتها في تريس كانتوس، وهي الأولى لها خارج الولايات المتحدة، في أبريل (نيسان) 2019، بعد مدة قصيرة من تحقيقها أول نجاح عالمي بلغة أخرى غير الإنكليزية من خلال المسلسل الإسباني “لا كاسا دي بابيل”.

واستخدمت المنصة من مركزها الإسباني موقعاً رئيسياً لإنتاجاتها في الاتحاد الأوروبي، إذ صورت فيه سنة 2022 أكثر من 30 فيلماً ومسلسلاً، من بينها “بيينفينيدوس آ إيدن” (Bienvenidos a Eden) و”إيليت”، أحد أبرز أعمالها الناجحة الناطقة بالإسبانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى