نتنياهو سيطلب تمديد مهلة التفويض لتشكيل الحكومة

السياسي – قالت وسائل إعلام عبريه اليوم الثلاثاء، إن رئيس الوزراء المكلف وزعيم حزب الليكود بنيامين نتنياهو، يعتزم التقدم بطلب لرئيس الاحتلال الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ، لتمديد مهلة التفويض الممنوحة له لتشكيل الحكومة الإسرائيلية في ظل عقبات عدة تواجه تشكيلها.

وحسب هيئة البث العبريه (كان) يعتزم نتنياهو مطالبة هرتسوغ بتمديد التفويض لتشكيل الحكومة على خلفية الصعوبات في مفاوضات الائتلاف.
وأضافت: “يقدر الليكود أنهم لن يكونوا قادرين على تشكيل الحكومة بنهاية التفويض الحالي خلال 12 يوماً، وأن الطلب المتوقع من الرئيس الإسرائيلي بعد الصعوبات في استبدال رئيس الكنيست وضرورة المصادقة على بعض القوانين”.

وأشارت إلى أن نتنياهو يريد في غضون ذلك تعيين رئيس دائم للكنيست في الأسبوعين المقبلين، وتخطي إمكانية اختيار رئيس مؤقت.
وكشفت الهيئة الإسرائيلية نفسها أمس، عن أزمة جديدة بين حزب الليكود بزعامة بنيامين نتنياهو، وحليفه الإستراتيجي حزب “شاس” برئاسة أرييه درعي، الأمر الذي يهدد تشكيل الحكومة اليمينية الجديدة بقيادة نتنياهو.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية “كان”، إن “خلافا كبيرا اندلع بين حزبي الليكود وشاس، دفعت درعي لاتهام نتنياهو بسوء إدارة المفاوضات، خاصة في ظل الطلبات المتكررة من الليكود المتعلقة بتعديل الاتفاقية الائتلافية”.
وأشارت القناة العبرية، إلى أنه “وخلال اللقاء الأخير بين الزعيمين صرخ درعي في وجه نتنياهو، بسبب تأجيل الليكود إجراءات تعيين رئيس جديد للكنيست، إلى جانب عدم دفعه لمحادثات الشراكة بين الأحزاب اليمينية”.

وأضافت: “درعي يتهم الليكود بإدارة مفاوضات تشكيل الحكومة الإسرائيلية بطريقة فاشلة، كما أنه غاضب من مطالبة نتنياهو له بتقديم التنازلات من أجل تحقيق تقدم في المفاوضات مع زعيم حزب الصهيونية الدينية بتسلئيل سموتريتش”.
ووفق التقارير العبرية، فإن سموتيرتيش يعيق جهود الليكود واليمين الإسرائيلي في تعيين رئيس جديد للكنيست، ويربط ذلك بإحداث تقدم في مفاوضات تشكيل الحكومة، وتوقيع الاتفاقيات الائتلافية بين أحزاب اليمين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى