نتنياهو ومعارضوه أخفقوا بحسم الأغلبية

السياسي – أخفق المعسكران الرئيسان بحسم الأغلبية في الانتخابات البرلمانية الإسرائيلية التي جرت الثلاثاء، بعد أن أعلنت لجنة الانتخابات النتائج النهائية لفرز الأصوات.

ويتطلب تشكيل حكومة الحصول على 61 مقعدا على الأقل في الكنيست (البرلمان) المشكل من 120 مقعدا.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية “مكان”، إن نتائج فرز الأصوات النهائية التي أعلنتها لجنة الانتخابات المركزية، أظهرت حصول حزب “الليكود” اليميني برئاسة بنيامين نتنياهو على 30 مقعدا متراجعا بنحو 6 مقاعد عن الانتخابات السابقة التي جرت في مارس/آذار 2020.

فيما حصل “شاس” اليميني برئاسة ارييه درعي على 9 مقاعد وحزب “يهودوت هتوراه” اليميني برئاسة موشيه غافني على 7 مقاعد؛ ليحافظ الحزبان على نفس عدد مقاعدهما بالانتخابات السابقة.

بينما حصد حزب “الصهيونية الدينية” اليميني برئاسة بتسلئيل سموتريتش، 6 مقاعد، رغم أنه لم يفز بأي مقاعد بالانتخابات السابقة.

وبذلك يكون معسكر نتنياهو، المكون من أحزاب “الليكود” و”شاس” و”يهودوت هتوراه” و”الصهيونية الدينية”، حصل على 52 مقعدا إجمالا.

بينما حقق المعسكر المناهض لنتنياهو 57 مقعدا، وهو يضم أحزاب: “هناك مستقبل”، و”أزرق أبيض”، و”العمل”، و”إسرائيل بيتنا”، و”أمل جديد”، و”القائمة المشتركة” العربية، و”ميرتس”.

وفاز “هناك مستقبل” الوسطي برئاسة يائير لابيد بـ17 مقعدا؛ ليحافظ على نفس عدد مقاعده بالانتخابات السابقة.

وحقق “أزرق أبيض” اليميني برئاسة بيني غانتس خسارة كبيرة بعد حصوله على 8 مقاعد تمثل نصف عدد مقاعده في الانتخابات السابقة.

وفاز حزب “العمل” الوسطي برئاسة ميراف ميخائيلي بـ 7 مقاعد؛ فيما كان حصل مع حزب “ميرتس” على 7 مقاعد بالانتخابات السابقة.

وحافظ “إسرائيل بيتنا” اليميني برئاسة أفيغدور ليبرمان على نفس عدد مقاعده وهي 7 مقاعد.

وحقق “أمل جديد” اليميني برئاسة جدعون ساعر 6 مقاعد في أول انتخابات يخوضها بعدما انشق عن الليكود.

وفازت “القائمة المشتركة” العربية برئاسة أيمن عودة، بـ 6 مقاعد، بعدما حققت إلى جانب “القائمة العربية الموحدة” 15 مقعدا بالانتخابات السابقة.

وحقق حزب “ميرتس” اليساري برئاسة نيتسان هوروفيتش 6 مقاعد أيضا.

وخارج المعسكرين فاز حزب “يمينا” اليميني برئاسة نفتالي بينيت بـ7 مقاعد (فاز بمقعد إضافي)، فيما حققت “القائمة العربية الموحدة” برئاسة منصور عباس، 4 مقاعد.

وما زال يتعين على حزبي “يمينا” و”القائمة العربية الموحدة”، أن يحددا أي من المعسكرين يدعمان.
وهذه الانتخابات، التي جرت الثلاثاء، هي الرابعة في غضون عامين، حيث بلغت نسبة المشاركة فيها 67.2 بالمئة (4.4 ملايين ناخب)، وفق لجنة الانتخابات المركزية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى