نتنياهو يتفاخر بالتعاون السياسي، لكنهم في الامارات يقولون هذا اتفاق خاص

هآرتس – بقلم نوعا لنداو

“ رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو أعلن أمس بأن وزارة الصحة الاسرائيلية ووزارة الصحة في دولة الامارات ستعملان معا في اطار مواجهة الكورونا. ولكنهم في دولة الامارات اشاروا الى أن الامر يتعلق بتعاون بين شركات خاصة في الدولتين “.
​رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو اعلن أمس أن وزارات الصحة في اسرائيل وفي دولة الامارات ستتعاون في محاربة فيروس الكورونا. ولكن بعد بضع ساعات على هذا الاعلان، اعلنوا في دولة الامارات بأن هذا التعاون سيكون بين شركات خاصة في اسرائيل وفي الامارات وليس بين وزارات الصحة في الدولتين مثلما اعلن نتنياهو.

​في حسابه على تويتر كتب نتنياهو “اليوم سيعلن وزراء الصحة في اتحاد الامارات العربية وفي دولة اسرائيل عن التعاون في مواجهة الكورونا”. وقال إن التعاون سيتم في مجالات “ستحسن الامن الصحي في كل المنطقة”، وأن هذا هو “نتيجة اتصالات طويلة ومكثفة في الاشهر الاخيرة”.

​ولكن في بيان رسمي لوزارة الخارجية في الاتحاد ورد أن التعاون سيكون بين شركات خاصة. “شركات خاصة في دولة الامارات وقعت على اتفاق مع شركات اسرائيلية لتطوير بحث تكنولوجي في مواجهة فيروس الكورونا”، جاء في الاعلان.

​مدير عام وزارة الصحة، البروفيسور حزي ليفي، اعلن هذه الليلة عن الاتفاقيات التي من المتوقع توقيعها حسب رأيه بين شركات في القطاع الخاص في الدولتين. “في ظل تفشي وباء الكورونا في العالم وفي ظل تأثيره على جميع دول العالم، مطلوب العمل بتصميم وسرعة من اجل ايجاد رد على المرض لصالح الانسانية”، كتب ليفي في بيان لوسائل الاعلام. “على هذه الخلفية نشرت شركات خاصة في دولة الامارات وفي اسرائيل عن بدء التعاون في عدة مشاريع في مجال الطب ومحاربة وباء الكورونا. التعاون العلمي والطبي يتجاوز تحديات سياسية تاريخية في المنطقة لايجاد سلم اولويات انساني للعثور على حل لوباء الكورونا. هذا التعاون سيؤدي الى تحسين وتعزيز الحصانة الصحية لسكان المنطقة”.

​قبل اسبوعين تقريبا حذر سفير الامارات في الولايات المتحدة، يوسف العتيبة، من أن ضم المستوطنات ومناطق في الضفة الغربية سيضر بالعلاقات بين اسرائيل وبلاده ودول عربية اخرى. “الضم هو استفزاز خاطيء بحجم مختلف”، كتب في مقال نشره في “يديعوت احرونوت”. واضاف بأن الضم “سيقلب رأسا على عقب التحادث عن تطبيع العلاقات مع دولة الامارات ودول عربية اخرى”.

​لا يوجد لاسرائيل ودولة الامارات علاقات دبلوماسية رسمية. ولكن هناك علاقات سرية، وبين حين وآخر يقوم ممثلون من اسرائيل بزيارات علنية في دول الخليج الفارسي. وضمن امور اخرى، يوجد لاسرائيل ممثلية رسمية في منظمة الامم المتحدة للطاقة المتجددة التي مقرها في أبو ظبي، وهذه السنة تمت دعوة اسرائيل ايضا لكي تعرض في قاعات معرض الاكسبو في دبي. وفي موازاة ذلك، في السنوات الاخيرة شركات اسرائيلية كثيرة تعمل مع قطاع الاعمال في دول الخليج.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى