نتنياهو : يجب العمل ضد إيران دون إبلاغ أمريكا

السياسي – قال بنيامين نتنياهو، رئيس المعارضة في الكنيست الإسرائيلي، إن على إسرائيل أن تكون مستعدة للعمل وحدها ضد المشروع النووي الإيراني، في حال لا تريد الولايات المتحدة تهديد إيران بشن حملة عسكرية ضدها لإجبارها على التنازل عن طموحاتها النووية.

وأكد نتنياهو، خلال جلسة كتلة حزب الليكود في الكنيست، اليوم الاثنين، أن ”ذلك يجب أن يكون دون إعلان مسبق أو إبلاغ الولايات المتحدة بنيتها هذه“، لافتاً إلى أنه لولا المساعي التي بذلتها حكومته سابقاً لامتلكت إيران ترسانة نووية، وفق هيئة البث الإسرائيلية الرسمية ”مكان“.

وانتقد نتنياهو حكومة التغيير الإسرائيلية التي يترأسها نفتالي بينيت، معتبرا أنها ”متقاعسة في ممارسة الضغوط اللازمة لحمل إيران على التخلي عن برنامجها النووي“، مؤكداً أن الاتفاق الوحيد الذي يمكن أخذه بالحسبان مع طهران يجب أن يشمل ضمانات بشأن نزع قدراتها النووية.

وسبق ذلك تحذير الرئيس الإسرائيلي، إسحاق هرتسوغ، الولايات المتحدة من أن ”تل أبيب ستتحرك ضد إيران بمفردها حال فشل المجتمع الدولي في إحباط طموحات طهران النووية من خلال الوسائل الدبلوماسية“.

وقال هرتسوغ، يوم الأحد، خلال لقائه السفير الأمريكي الجديد لدى إسرائيل، توماس نيديس: ”إذا لم يتخذ المجتمع الدولي موقفاً صارماً بشأن قضية إيران النووية، فإن إسرائيل ستفعل ذلك وستحمي نفسها“.

وأشار الرئيس الإسرائيلي إلى أن ”بلاده تتابع المفاوضات مع إيران عن كثب، وأنه في حال الفشل في تحقيق الحل الدبلوماسي فإن تل أبيب ستبقي جميع الخيارات على الطاولة“.

في المقابل، أكد السفير الأمريكي في إسرائيل أن ”الإدارة الأمريكية ملتزمة بمنع النظام الإيراني من امتلاك أسلحة نووية“، قائلاً: ”سنواصل التعاون بشكل وثيق لتعزيز الاستقرار، ولمواجهة تهديدات النظام الإيراني على إسرائيل والمنطقة“.

وتابع بالقول: ”كما أوضح الرئيس جو بايدن الأمر واضح للغاية، فالولايات المتحدة ملتزمة بضمان ألا تطور إيران سلاحاً نووياً أبداً“.

الجدير ذكره أن تصريحات نتنياهو تأتي في الوقت الذي تتزايد فيه الخلافات الإسرائيلية الأمريكية بشأن ملف إيران النووي، خاصة وأن تل أبيب تعارض العودة للاتفاق النووي لعام 2015 الذي تدعمه إدارة بايدن.

وكانت صحيفة ”يديعوت احرونوت“ العبرية أكدت، في تقرير لها، أن الولايات المتحدة نقلت رسالة لمسؤولين كبار في إسرائيل تؤكد معارضتها إقدام الموساد على مفاجأتها بتنفيذ عمليات سرية في إيران خلال المفاوضات النووية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى