نجاة قائد برنامج إيران البالستي من محاولة اغتيال

كشف مصدر في الحرس الثوري الإيراني أن قائد القوة الفضائية للحرس الثوري والمسؤولة عن البرنامج البالستي وإنتاج الطائرات المسيّرة اللواء أمير علي حاجي زاده، كان المستهدف في الانفجار الذي وقع أمس الأول في موقع بارشين العسكري النووي جنوب شرق طهران.

وقال المصدر لصحيفة “الجريدة” الكويتية إن قنبلة انفجرت أمام سيارة اللواء لدى خروجه من الثكنة العسكرية في الموقع،

واكتفت وزارة الدفاع الإيرانية بتأكيد “وقوع حادث مساء الأربعاء في إحدى الوحدات البحثية التابعة لوزارة الدفاع في منطقة بارشين”.

وجاء الحادث، بعد أيام من مقتل العقيد في الحرس الثوري صياد خدائي بالرصاص قرب منزله في طهران في عملية يعتقد أن إسرائيل تقف خلفها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى