نجاة قائد في سلاح الجو العراقي من الاغتيال

أعلنت قيادة القوات الجوية العراقية، الجمعة، تفكيك عبوة ناسفة وضعت أمام منزل قائد طيران الجيش، اللواء سمير المالكي، غربي العاصمة بغداد.

وأفاد مصدر أمني بإحباط محاولة اغتيال المالكي في بغداد. ونقلت قناة «السومرية نيوز» الإخبارية عن المصدر قوله إن «الجهد الهندسي تمكن من تفكيك عبوة ناسفة موضوعة أمام منزل سمير المالكي قائد طيران الجيش العراقي في حي العربي ضمن منطقة المنصور في بغداد، من دون إصابات تذكر».

بدورها، كتبت القوات الجوية العراقية على صفحتها في فيسبوك نبأً عاجلاً مفاده «تفكيك عبوة ناسفة أمام منزل قائد طيران الجيش في منطقة المنصور غربي العاصمة بغداد»، من دون مزيد من التوضيح.

ولم تعلن أي جهة المسؤولية عن زرع العبوة، غير أن تنظيم داعش لا يزال نشطاً في العراق رغم إعلان بغداد القضاء على التنظيم عسكرياً في أواخر عام 2017.

أمنياً أيضاً، اعتقلت القوات العراقية ستة إرهابيين من تنظيم داعش في مناطق متفرقة بمحافظة كركوك (250 كم شمالي بغداد).

وأوضح بيان للشرطة الاتحادية أن قوات وكالة الاستخبارات في الشرطة الاتحادية اعتقلت 6 إرهابيين في مناطق مختلفة من محافظة كركوك مطلوبين وفق أحكام قانون الإرهاب لانتمائهم لعصابات داعش الإرهابية وعملهم بما يسمى قاطع دجلة ونينوى وفرقة الفرقان تحت كنى وأسماء مختلفة.

وذكر البيان تم ضبط 6 أوكار تابعة لعصابات داعش في قضاء الحويجة وداقوق احتوت على عدد من العبوات الناسفة والأسلحة الخفيفة ومواد لوجستية غذائية وطبية وجهازي اتصال ودراجة نارية يستخدمها الإرهابيون للتنقل.

وتواصل القوات العراقية بجميع صنوفها وبمشاركة من طيران التحالف الدولي شن هجمات ضد أوكار تنظيم داعش وتمكنت في الأسبوع الماضي من قتل عناصر وقيادات خطرة في التنظيم وآخرين متورطين في هجمات انتحارية ضد المدنيين في ساحة الطيران أوقعت العشرات بين قتيل وجريح أواخر الشهر الماضي وسط بغداد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى