نجا من الإعدام بحقنة سامة فمات بكورونا

أعلنت مصلحة السجون في ولاية أوهايو الأمريكية، إن سجينا، كان قد نجا من الإعدام بالحقنة القاتلة في 2009، توفي من مضاعفات كوفيد-19.

وقالت المتحدثة بقسم إعادة التأهيل في مصلحة السجون، سارة فرينش، قولها إن روميل بروم، البالغ من العمر 64 عاما، قد توفي من تداعيات إصابته بفيروس كورونا المستجد، بانتظار تأكيد ذلك في شهادة الوفاة الرسمية، لافتة إلى أن 124 نزيلا آخرين لقوا حتفهم من جرّاء إصابتهم بالفيروس التاجي.

وكان بروم يبلغ من العمر 53 عندما حكم عليه بالإعدام بالحقنة السامة في 2009، إلا أنه تم إلغاء الحكم بعدما عجز منفذو الإعدام عن العثور على الوريد المناسب لمدة ساعتين، حسبما ذكرت صحيفة “ذا غارديان” البريطانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى