نجل رفعت الأسد يهاجم رامي مخلوف

السياسي – تزداد خلافات أقرباء رئيس النظام السوري بشار الأسد في العلن، وهذه المرة تصدرها نجل ابن عمه رفعت الأسد، مهاجما رامي مخلوف الذي ظهر مؤخرا في مقاطع فيديو يشكو “ظلم” النظام له.

وشتم فراس الأسد، رامي مخلوف، ابن خال بشار الأسد، عبر منشور كتبه على صفحته الرسمية في “فيسبوك” بـ”الوقح” و”الموظف” و”الطرطور”.

واعتبر فراس أن أساس الخلاف بين مخلوف والنظام “ليس حول ضرائب أو شركات، وإنما مليارات تم إخفاؤها عن القصر الجمهوري”، مضيفا أنها “كدست على مدى السنوات الماضية”.

وقال: “القضية لا علاقة لها لا بالضرائب ولا بسرياتيل ولا بأي شيء موجود داخل سوريا، تستطيع الحكومة السورية أن تصادره بكل بساطة”.

وأضاف: “القضية قضية مليارات كثيرة من الدولارات، قد تم التلاعب بها وتهريبها وإخفاؤها عن عيون القصر خلال السنوات العشر الماضية”.

وزاد من هجومه على مخلوف، قائلا: “رامي مطالب اليوم بالتنازل عن أملاكه الضخمة الموجودة في الخارج والتي من الواضح أنه قد تم تنظيمها في إطار شبكة معقدة يصعب كشف خيوطها من دون تعاون كامل من الدول الموجودة فيها”.

وانفعل فراس في خطاب وجهه لرامي بشكل مباشر، قائلا: “نعم، كما قلت أنت تماما، أنت مؤتمن على هذه الأموال فهي لم تكن يوما لك، سوريا كلها يا حبيبي تعرف هذه أموال من!!! العالم كله يعرف!!”.

وأضاف: “بالمنطق المافيوزي (مافيا) تعود هذه الأموال لمن ائتمنوك عليها، ولمن ائتمن أباك من قبلك عليها”.

يشار إلى أن مخلوف الذي يظهر بشكل نادر، خرج مؤخرا في فيديوهين يشكو “ظلم النظام بحقه”، وأن قوات الأمن بدأت في اعتقال الموظفين في شركاته المختلفة.

وفي نهاية كانون الأول/ ديسمبر الماضي، أصدر النظام السوري قرارا بالحجز الاحتياطي على أموال “رامي مخلوف”؛ بتهمة “التهريب”.

وسبق كذلك أن علق النظام السوري السبت، على حديث مخلوف، الذي ظهر في تسجيل مصور هو الأول منذ نحو تسعة أعوام، واتهم فيه النظام باستهدافه بشكل شخصي.

وقالت هيئة ناظمة للاتصالات والبريد وتابعة للنظام السوري، في بيان لها، إن “المبالغ المطلوب سدادها من قبل الشركات الخلوية، هي مبالغ مستحقة للدولة، وفقا لوثائق واضحة وموجودة”، مشددة على أنها “ماضية في تحصيل الأموال العالمة بكل الطرق القانونية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى