نزوح من مناطق “النصرة الإرهابية” في إدلب السورية

السياسي – بدأ عشرات المدنيين من سكان محافظة إدلب شمال سوريا بمغادرة المناطق التي تسيطر عليها “جبهة النصرة” الإرهابية وحلفائها، عن طريق معبر الهبيط الذي يفصلها عن مناطق سيطرة النظام السوري.

وعملت الحكومة السورية على توفير المستلزمات الطبية والغذائية واللوجستية الأخرى تمهيدا لاستقبال المدنيين الراغبين بالخروج هربا من سيطرة الجماعات المتشددة، بعد أن أعيد فتح المعبر إضافة إلى معبرين آخرين في ريفي حلب وإدلب شهدا أيضا عودة العشرات من المدنيين.

يذكر أن مجلس الأمن الدولي وافق أول أمس على استئناف تقديم المساعدات الإنسانية للمدنيين السوريين عبر ثلاثة معابر حدودية مع تركيا، بينما أغلق معبران مع العراق والأردن، كما خفضت مدة التفويض بإدخال المساعدات إلى ستّة أشهر بدلا من سنة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى