نشاط روسي لافت في البحث عن علاج لـ الكورونا

عكست الانباء الواردة عبر وكالات الانباء الروسية نشاط كبير ومضن تقوم به الفرق الطبية الروسية في سبيل الوصول الى علاج للقضاء على فايروس كورونا

ولم تخف التقارير الواردة عبر تلك الوسائل محاولات لافشال وطمس تلك الجهود على الرغم من الحاجة الكبيرة لمحاربة هذا الفايروس الذي ازهق ارواح عشرات الالاف واصاب مئات الالاف وشل النشاط الاجتماعي والاقتصادي في العالم

بدء الاختبار السريري للقاح كورونا

وفي التفاصيل فقد قال رينات ماكسيوتوف المدير العام للمركز العلمي الحكومي الروسي “فيكتور”، إن المرحلة الأولى من التجارب السريرية للقاح فيروس كورونا المستجد، ستجري على 60 متطوعا.

وأضاف في حديث تلفزيوني: “المرحلة الأولى من التجارب السريرية من اختبار اللقاح، سيتم تطبيقها على 60 متطوعا. لقد تم بالفعل تشكيل قائمة المتطوعين. وهناك من يرغب باختبار اللقاح على نفسه بين مصممي هذا العقار الطبي لأنهم واثقون من فعاليته وسلامته”.

وأشار إلى أن المختص إيلناز عمادالدينوف، المصمم الرئيسي لهذا اللقاح، أصر على تسجيل اسمه في قائمة المتطوعين.

وأوضح ماكسيوتوف أن التجارب السريرية ستجري على متطوعين أصحاء وفقا للبروتوكول المعتمد، مشيرا إلى أن هناك الكثير من المواطنين الذين يرغبون في المشاركة باختبار اللقاح، “ونحن نتلقى الكثير من الاتصالات الهاتفية بهذا الخصوص، من سكان منطقة نوفوسيبيرسك ومناطق أخرى من روسيا”.

تحديد مدة استمرار نقل مريض كورونا للعدوى

وتمكن الخبير الطبي ألكسندر سيمونوف، من تحديد مدة استمرار العدوى وقال إن الشخص الذي أصيب بعدوى فيروس كورونا المستجد، قد يبقى ناقلا للمرض حتى بعد مرور شهر على اختفاء كل الأعراض السريرية لديه.

وأضاف سيمونوف، الذي يشغل منصب نائب مدير معهد باستور لأبحاث الأوبئة والأحياء الدقيقة في بطرسبورغ، أنه كلما بقي المريض في حالة خطيرة وثقيلة من المرض، كلما زادت فترة نشره للفيروس في الوسط المحيط.

وأشار إلى أن المريض الحرج، قد يستمر في نشر الفيروس لمدة خمسة أسابيع، حتى بعد اختفاء العوارض السريرية للمرض لديه.

حذف مقابلة طبيب روسي 

وفي خطوة مثيرة للتساؤلات، حذف موقع “يوتيوب” مؤقتا تصريحات لدينيس بروتسينكو كبير الأطباء بأحد مستشفيات موسكو، تم تشخيص إصابته بكورونا، بعد أيام من لقائه الرئيس فلاديمير بوتين.

وأبلغ “يوتيوب” التابع لشبكة “غوغل” اليوم السبت قناة RT بأنه حذف المقابلة الخاصة مع بروتسينكو التي بثتها القناة في 20 مارس الماضي وشاهدها منذ ذلك الحين أكثر من ثلاثة ملايين شخص.

وذكر يوتيوب أن هذه الخطوة جاءت بدعوى أن المقابلة تم تصنيفها كـ”مادة غير مقبولة” وهي “تخالف معايير الموقع”، دون تقديم توضيحات إضافية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى